مقالات > ذكرى عيد الغدير الأغر الثامن عشر من ذي الحجة‏
ذكرى عيد الغدير الأغر الثامن عشر من ذي الحجة‏
نشرت في: 2016/9/18 (عدد القراءات 349)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد 

يا أيها الرسول بلغ ما أُنزل إليك من ربك
[{في علي}] فإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس .

أزف آيات التهاني والتبريكات لمقام سادتي محمد وآله الطاهرين وللأمة الإسلامية جمعاء لاسيما للموالين لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام بذكرى عيد الله الأكبر الغدير الاغر وعيدمكم مبارك وكل عام وأنتم بخير 

[{ كلامكم نور وأمركم رشد }]

لله در المرحوم السيد رضا الهندي قد أجاد في أمر واقعة الغدير حتى الغدر بأمير المؤمنين عليه السلام

كـلُّ غَـدْرٍ وقــولِ إفْــكٍ وزُورِ
هو فَـرْعٌ عـن جَحْدِ نصِّ الغـديـرِ

فتَبّـصْر تُبصِرْ هداكَ إلـى الحـق
ليـس الأعـمى بـه كـالبصـيرِ

ليـس تَعمـى العيـونُ لكـنّـما تَعْـ
ـمى القلوبُ التي انطَوَتْ في الصدورِ

يـومَ أوحـى الجلـيلُ يـأمـرُ طـه
وهْوَ سـارٍ أنْ مُرْ بتركِ المسيرِ

حُطَّ رَحْلَ السُّـرى على غيـرِ مـاءٍ
وكَلا، فـي الفَـلا، بِحَـرِّ الـهجيـرِ

ثـمّ بَلِّـغْـهُـمُ وإلاّ فـمـا بَـلَّـغْـ
ـتَ وحيـاً عـن اللـطيف الخبـيرِ

أقِـمِ المـرتضى إمـامـاً علـى الـ
خَلْقِ، ونوراً يجـلو دُجـى الدَّيجـورِ

فَـرَقــى آخِــذاً بكــفِّ علـيٍّ
منبـراً كـان مِـن حَـدوجٍ وكُـورِ

إنّ هــذا أميـرُكــم وولـيُّ الـ
أمـرِ بعـدي، ووارثـي ووزيـري

هـو مَـولـىً مَـنْ كـنـتُ مَـولاه
مِـن الله فـي جـمـيـع الأمـورِ

بـايَعُـوهُ.. وبعـدهـا طَلَـبوا البيـ
ـعـةَ منـه، للهِ رَيْـبُ الـدُّهـورِ!

Large red circleجاء في موسوعة الغدير للعلامة الأميني :

Medium black square️أن رسول الله غادر المدينة متوجِّها نحو المدينة لأداء مناسك الحجِّ في السنة العاشرة للهجرة، في اليوم 24 أو 25 من ذي القعدة، وأذَّن (ص) في الناس بالحجِّ، فتجهَّز الناس للخروج معه (ص)، وحضر المدينة، من ضواحيها ومن جوانبها خلق كثير بلغ 120 ألف حاج. [١]قاصدين بيت الله الحرام في الحجّة التي عرفت بحجة الوداع تارة وحجّة الاسلام وحجة البلاغ تارة أخرى. وفي تلك السنة حجَّ عليٌّ عليه السلام من اليمن، وكان قد بعثه رسول الله (ص) في ثلاثمائة فارس، فأسلم القوم على يديه. ولمَّا قارب رسول الله (ص) مكَّة من طريق المدينة، قاربها أمير المؤمنين عليه السلام من طريق اليمن والتحق بالركب النبوي قبل حلول وقت مراسم الحج وادرك الحج معه (ص) ولما أتمّ المسلمون بمعية الرسول (ص) مراسم حجّهم قفلوا راجعين الى ديارهم.

Large red circleعليٌ ونزول آية التبليغ فيه : 

Medium black square️لمَّا قضى رسول الله  نُسكه وقفل إلى المدينة، وانتهى إلى الموضع المعروف بغدير خُمٍّ من الجحفة التي تتشعب فيها طرق المدنيين والمصريين والعراقيين يوم الخميس الثامن عشر من ذي الحجّة، نزل عليه الوحي في آية الإبلاغ بقوله: (يَا أيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إلَيْكَ مِن رَبِّكَ وَإن لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاس).

 وأمره  أن يقيم علياً علماً للناس ويبلغهم ما نزل فيه من الولاية وفرض الطاعة على المسلمين. وكان أوائل القوم قريبين من الجحفة فأمر رسول الله أن يردّ من تقدّم منهم ويحبس من تأخّر عنهم في ذلك المكان.

Large red circleمن خطبة النبي الأعظ صل الله عليه واله بغدير خم : 

Medium black square️ولمّا اجتمع النّاس نودي بصلاة الظهر ، فصلى النبي بالناس ، فلمّا انصرف  من صلاته قام خطيباً وسط القوم على أقتاب الإبل وأسمع الجميع ، قائلاً :

الحمد لله ونستعينه ونؤمن به، ونتوكل عليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا الذي لا هادي لمن ضلّ، ولا مضلّ لمن هدى. وأشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً عبده ورسوله ، أما بعد: أيها الناس، إني أوشك أن اُدعى فأجيب. وإني مسؤول وأنتم مسؤولون، فماذا أنتم قائلون؟ قالوا: نشهد أنك قد بلّغت ونصحت وجهدت فجزاك الله خيراً ، قال : ألستم تشهدون أن لا إله الا الله ، وأن محمداً عبده ورسوله ، وأن جنته حق ، وناره حق ، وأن الموت حق ، وأن الساعة آتية لاريب فيها ، وأن الله يبعث من في القبور؟ قالوا : بلى نشهد بذلك ، قال  : فإني فرط على الحوض، وأنتم واردون عليَّ الحوض. فانظروا كيف تخلفوني في الثقلين؟ الأكبر كتاب الله طرفٌ بيد الله  وطرفٌ بايديكم فتمسكوابه لا تضلّوا. والآخر الأصغر عترتي. وإن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يتفرّقا حتى يردا عليّ الحوض، فسألتُ ذلك لهما ربّي. فلا تقدموهما فتهلكوا ، ولا تقصروا عنهما فتهلكوا ، ثم أخذ بيد علي فرفعها حتى رؤي بياض آباطهما وعرفه القوم أجمعون. فقال : أيها الناس مَنْ أولى الناس بالمؤمنين من أنفسهم؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : إن الله مولاي، وأنا مولى المؤمنين، وأنا أولى بهم من انفسهم ، فمن كنتُ مولاه فعلي مولاه. يقولها ثلاث. ثم قال  : اللهم والِ من والاَهُ، وعادِ من عادَاهُ ، وأحب من أحبه، وأبغض من أبغضه، وأنصر من نصره، وأخذل من خذله، وأدر الحق معه حيث دار. ألا فليبلّغ الشاهد الغايب.

Large red circleأمير المؤمنين عليه السلام ونزول آية الاكمال : 

Medium black square️ثم لم يتفرقوا حتى نزل الوحي بقوله تعالى : « الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا » .

فقال حسان بن ثابن اتأذن لي يا رسول الله أقول قولاً فيه لله  ولريوله رضا فقال له قل يا حسان على اسم الله فوقف على نشز من الارض وتطاول المساوم لسماع كلامه 

يناديهم يوم الغدير نبيهم 
بخم وأسمع بالرسول مناديا

فقال: فمن مولاكم ونبيكم؟ 
فقالوا ولم يبدوا هناك التعاميا

إلهك مولانا وأنت نبينا 
ولم تلق منا في الولاية عاصيا

فقال له: قم يا علي؟ فإنني 
رضيتك من بعدي إماما وهاديا

فمن كنت مولاه فهذا وليه 
فكونوا له أتباع صدق مواليا

هناك دعا اللهم؟ وال وليه 
وكن للذي عادا عليا معاديا

ثم طفق القوم يهنئون أمير المؤمنين وممن هنأه في مقدّم الصحابة: الشيخان أبو بكر وعمر، كلٌ يقول: بخ بخ لك يابن أبي طالب اصبحت وأمسيت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة. 

ثم جلس في خيمته وأمر علياً  أن يجلس في خيمة له بإزائه ، وأمر المسلمين أن يدخلوا عليه فوجاً فوجاً فيهنئوه بالمقام ، ويسلموا عليه بإمرة المؤمنين ، ففعل الناس ذلك كلهم، ثم أمر أزواجه وسائر نساء المؤمنين ممن معه أن يدخلن عليه، ويسلمن عليه بإمرة المؤمنين ففعلن. 

 




Large red circleالحرث بن النعمان واعتراضه على على رسول الله بتنصيب أمير المؤمنين عليه السلام ونزول آيةً فيه  :

Medium black square️جاء في تفسير الثعلبي لما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم بغدير خم نادى الناس فاجتمعوا فاخذ بيد علي و قال من كنت مولاه فعلي مولاه فشاع ذلك و طار في البلاد فبلغ ذلك الحارث بن النعمان الفهري فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم على ناقته حتى أتى الأبطح فنزل عن ناقته وأناخها فعقلها فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو في ملا من أصحابه فقال يا محمد أمرتنا عن الله أن نشهد أن لا اله إلا الله و أنك رسول الله فقبلنا منك و أمرتنا أن نصلي خمسا فقبلناه منك و أمرتنا أن نزكي أموالنا فقبلناه منك و أمرتنا أن نصوم شهرا فقبلناه منك و أمرتنا أن نحج البيت فقبلناه منك ثم لم ترض بهذا حتى رفعت بضبعي ابن عمك و فضلته علينا و قلت من كنت مولاه فعلي مولاه و هذا منك أم من الله قال النبي صلى الله عليه و سلم و الله الذي لا اله إلا هو هو من أمر الله فولى الحارث يريد راحلته و هو يقول اللهم أن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب اليم فما وصل إليها حتى رماه الله بحجر فسقط على هامته و خرج من دبره فقتله و أنزل الله تعالى سأل سائل بعذاب واقع للكافرين ليس له دافع من الله ذي المعارج . . . 

Large red circleمما روي عن المعصومين عليهم السلام في فضل يوم الغدير وأعماله المستحبة : 

يوم عيد الغدير وهو عيد الله الأكبر وعيد آل محمد عليهم السلام ، وهو أعظم الأعياد ما بعث الله تعالى نبياً إلاّ وهو يعيّد في هذا اليوم ويحفظ‍ حرمته، واسم هذا اليوم في السماء يوم العهد المعهود، واسمه في الأرض يوم الميثاق المأخوذ والجمع المشهود.

Medium-small black square️روي في الكافي عن سالم : سألت أبا عبد الله عليه السلام  : هل للمسلمين عيد غير يوم الجمعة والأضحى والفطر ؟ قال : نعم ، أعظمها حرمة . قلت : وأي عيد هو جعلت فداك ؟ قال : اليوم الذي نصب فيه رسول الله صلى الله عليه وآله  أمير المؤمنين عليه السلام وقال : من كنت مولاه فعلي مولاه . قلت : وأي يوم هو ؟ قال : وما تصنع باليوم ؟ إن السنة تدور ، ولكنه يوم ثمانية عشر من ذي الحجة . فقلت : وما ينبغي لنا أن نفعل في ذلك اليوم ؟ قال : تذكرون الله عز ذكره فيه بالصيام والعبادة والذكر لمحمد ؛ وآل محمد فإن رسول الله صلى الله عليه وآله  أوصى أمير المؤمنين عليه السلام أن يتخذ ذلك اليوم عيدا ، وكذلك كانت الأنبياء عليهم السلام : تفعل ؛ كانوا يوصون أوصياءهم بذلك فيتخذونه عيدا .

Medium-small black square️عن أبي الحسن الليثي عن الإمام الصادق عليه السلام : أنه قال لمن حضره من موإليه وشيعته : أتعرفون يوما شيد الله به الإسلام ، وأظهر به منار الدين ، وجعله عيدا لنا ولموالينا وشيعتنا ؟ فقالوا : الله ورسوله وابن رسوله أعلم ، أيوم الفطر هو يا سيدنا ؟ قال : لا . قالوا : أفيوم الأضحى هو ؟ قال : لا ، وهذان يومان جليلان شريفان ، ويوم منار الدين أشرف منهما ؛ وهو اليوم الثامن عشر من ذي الحجة ، وإن رسول الله صلى الله عليه وآله لما انصرف من حجة الوداع وصار بغدير خم أمر الله عزوجل جبرئيل عليه السلام ) أن يهبط على النبي صلى الله عليه وآله وقت قيام الظهر من ذلك اليوم ، وأمره أن يقوم بولاية أمير المؤمنين عليه السلام ، وأن ينصبه علما للناس بعده ، وأن يستخلفه في أمته . فهبط إليه وقال له : حبيبي محمد ! إن الله يقرئك السلام ، ويقول لك : قم في هذا اليوم بولاية علي  عليه السلام ؛ ليكون علما لأمتك بعدك ، يرجعون إليه ، ويكون لهم كأنت ، فقال النبي صلى الله عليه وآله : حبيبي جبرئيل ! إني أخاف تغير أصحابي لما قد وتروه ، وأن يبدوا ما يضمرون فيه . فعرج ، وما لبث أن هبط بأمر الله فقال له : ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ). فقام رسول الله صلى الله عليه وآله  ذعرا مرعوبا خائفا من شدة الرمضاء وقدماه تشويان ، وأمر بأن ينظف الموضع ويقم  ما تحت الدوح من الشوك وغيره ، ففعل ذلك ، ثم نادى بالصلاة جامعة ، فاجتمع المسلمون ، وفيمن اجتمع أبو بكر وعمر وعثمان وسائر المهاجرين والأنصار . ثم قام خطيبا وذكر بعده الولاية ، فألزمها للناس جميعا ، فأعلمهم أمر الله بذلك فقال قوم ما قالوا ، وتناجوا بما أسروا .

Medium-small black square️عن صفوان بن يحيى : سمعت الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام  يقول : الثامن عشر من ذي الحجة عيد الله الأكبر ، ما طلعت عليه شمس في يوم أفضل عند الله منه ، وهو الذي أكمل الله فيه دينه لخلقه ، وأتم عليهم نعمه ، ورضي لهم الإسلام دينا ، وما بعث الله نبيا إلا أقام وصيه في مثل هذا اليوم ، ونصبه علما لأمته ، فليذكر الله شيعتنا على ما من عليهم بمعرفته هذا اليوم دون سائر الناس . قال : فقلت : يا بن رسول الله ، فما نصنع فيه ؟ فقال : تصومه ؛ فإن صيامه يعدل ستين شهرا ، وتحسن فيه إلى نفسك وعيالك وما ملكت يمينك بما قدرت عليه .

Medium-small black square️روي مصباح المتهجد عن أبي هارون عمار بن حريز العبدي : دخلت على أبي عبد الله عليه السلام  في يوم الثامن عشر من ذي الحجة ، فوجدته صائما ، فقال لي : هذا يوم عظيم ، عظم الله حرمته على المؤمنين ، وأكمل لهم فيه الدين ، وتمم عليهم النعمة ، وجدد لهم ما أخذ عليهم من العهد والميثاق . فقيل له : ما ثواب صوم هذا اليوم ؟ قال : إنه يوم عيد وفرح وسرور ويوم صوم شكرا لله تعالى ، وإن صومه يعدل ستين شهرا من أشهر الحرم  .

Medium-small black square️عن الإمام الصادق عليه السلام  : صيام يوم غدير خم يعدل صيام عمر الدنيا ؛ لو عاش إنسان ثم صام ما عمرت الدنيا لكان له ثواب ذلك ، وصيامه يعدل عند الله عزوجل في كل عام مائة حجة ومائة عمرة مبرورات متقبلات ، وهو عيد الله الأكبر .

Medium-small black square️وروي أنّه سئل الصادق عليه السلام : هل للمسلمين عيد غير يوم الجمعة والأضحى والفطر؟ قال: «نعم أعظمها حرمة». قال الراوي: وأيّ عيد هو؟ قال: «اليوم الذي نصب فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمير المؤمنين عليه السلام وقال: من كنت مولاه فعلي مولاه، وهو يوم الثامن عشر من ذي الحجة» قال الراوي: وما ينبغي لنا أن نفعل في ذلك اليوم؟ قال: «الصيام والعبادة والذكر لمحمد وآل محمد عليهم السلام والصلاة عليهم، وأوصى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمير المؤمنين عليه السلام أن يتخذ ذلك اليوم عيداً وكذلك كانت الأنبياء تفعل، كانوا يوصون أوصياءَهم بذلك فيتخذونه عيداً». 

Medium-small black square️وفي حديث أبي نصر البزنطي عن الرضا صلوات الله وسلامه عليه أنّه قال: «يابن أبي نصر أينما كنت فاحضر يوم الغدير عند أمير المؤمنين عليه السلام فإنّ الله تبارك وتعالى يغفر لكلّ مؤمن ومؤمنة ومسلم ومسلمة ذنوب ستين سنة ويعتق من النار ضعف ما أعتق في شهر رمضان وليلة القدر وليلة الفطر ولدرهم فيه بألف درهم لاخوانك العارفين، وأفضل على إخوانك في هذا اليوم وسرّ فيه كلّ مؤمن ومؤمنة، والله لو عرف الناس فضل هذا اليوم بحقيقته لصافحتهم الملائكة في كلّ يوم عشر مرّات» والخلاصة أنّ تعظيم هذا اليوم الشريف لازم وأعماله عديدة.

عن الإمام الرضا عليه السلام : إذا كان يوم القيامة زفت أربعة أيام إلى الله كما تزف العروس إلى خدرها . قيل : ما هذه الأيام ؟ قال : يوم الأضحى ، ويوم الفطر ، ويوم الجمعة ، ويوم الغدير ، وإن يوم الغدير بين الأضحى والفطر والجمعة كالقمر بين الكواكب ، وهو اليوم الذي نجى فيه إبراهيم الخليل من النار ، فصامه شكرا لله ، وهو اليوم الذي أكمل الله به الدين في إقامة النبي ( صلى الله عليه وآله ) عليا أمير المؤمنين علما ، وأبان فضيلته ووصايته ، فصام ذلك اليوم ، وإنه اليوم الكمال ، ويوم مرغمة الشيطان ، ويوم تقبل أعمال الشيعة ومحبي آل محمد  وهو يوم تنفيس الكرب ، ويوم تحطيط الوزر ، ويوم الحباء والعطية ، ويوم نشر العلم ، ويوم البشارة ، والعيد الأكبر ، ويوم يستجاب فيه الدعاء ، ويوم الموقف العظيم ، ويوم لبس الثياب ونزع السواد ، ويوم الشرط المشروط ، ويوم نفي الهموم ، ويوم الصفح عن مذنبي شيعة أمير المؤمنين . وهو يوم السبقة ، ويوم إكثار الصلاة على محمد وآل محمد ، ويوم الرضا ،  ويوم عيد أهل بيت محمد ، ويوم قبول الأعمال ، ويوم طلب الزيادة ، ويوم استراحة المؤمنين ، ويوم المتاجرة ، ويوم التودد ، ويوم الوصول إلى رحمة الله ، ويوم التزكية ، ويوم ترك الكبائر والذنوب ، ويوم العبادة ، ويوم تفطير الصائمين ، فمن فطر فيه صائما مؤمنا كان كمن أطعم فئاما وفئاما - إلى أن عد عشرا . ثم قال : أوتدري ما الفئام ؟ قال : لا . قال : مائة ألف - وهو يوم التهنئة ، يهني بعضكم بعضا ، فإذا لقي المؤمن أخاه يقول : الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية أمير المؤمنين والأئمة عليهم السلام . 

Large red circleالأول: الصوم وهو كفارة ذنوب ستين سنة وقد روي أنّ صيامه يعدل صيام الدهر ويعدل مائة حجة وعمرّة.

Large red circleالثاني: الغسل.

Large red circleالثالث: زيارة أمير المؤمنين عليه السلام وينبغي أن يجتهد المرء أينما كان فيحضر عند قبر أمير المؤمنين عليه السلام وقد حكيت له عليه السلام زيارات ثلاث في هذا اليوم، أولاها زيارة أمين الله المعروفة ويزار في القرب والبعد وهي من الزيارات الجامعة المطلقة أيضاً وستأتي في باب الزيارات إن شاء الله تعالى. مفاتيح الجنان صفحة ٤٣٦

Large red circleالرابع: أن يتعوّذ بما رواه السيد في (الاقبال) عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

Large red circleالخامس: أن يصلّي ركعتين ثمّ يسجد ويشكر الله عزّ وجلّ مائة مرّة، ثمّ يرفع رأسه من السجود: ويقول : اللهُمَّ إنّي أسألُكَ بِأنَّ لَكَ الحَمدَ وَحدَكَ لا شَريكَ لَكَ وَأنَّكَ وَاحِدٌ أحَدٌ صَمَدٌ لَم تَلِد وَلَم تولَد وَلَم يَكُن لَكَ كُفواً أحَدٌ، وَأنَّ مُحَمَّداً عَبدُكَ وَرَسولُكَ صَلَواتُكَ عَلَيهِ وَآلِهِ، يامَن هُوَ كُلَّ يَومٍ في شَأنٍ كَما كانَ مِن شَأنِكَ أن تَفَضَّلتَ عَلَيَّ بِأن جَعَلتَني مِن أهلِ إجابَتِكَ وَأهلِ دينِكَ وَأهلِ دَعوَتِكَ وَوَفَّقتَني لِذلِكَ في مُبتَدَءِ خَلقي تَفَضُّلاً مِنكَ وَكَرَماً وَجوداً، ثمّ أردَفتَ الفَضلَ فَضلاً وَالجودَ جوداً وَالكَرَمَ كَرَماً رَأفَةً مِنكَ وَرَحمَةً إلى أن جَدَّدتَ ذلِكَ العَهدَ لي تَجديداً بَعدَ تَجديدِكَ خَلقي، وَكُنتُ نَسياً مَنسياً ناسِياً ساهياً غافِلاً فَأتمَمتَ نِعمَتَكَ بِأن ذَكَّرتَني ذلِكَ وَمَنَنتَ بِهِ عَلَيَّ وَهَدَيتَني لَهُ، فَليَكُن مِن شَأنِكَ ياإلهي وَسَيِّدي وَمَولايَ أن تُتِمَّ لي ذلِكَ وَلا تَسلُبنيهِ حَتّى تَتَوَفَّاني عَلى ذلِكَ وَأنتَ عَنّي راضٍ فَإنَّكَ أحَقُّ المُنعِمينَ أن تُتِمَّ نِعمَتَكَ عَلَيَّ اللهُمَّ سَمِعنا وَأطَعنا وَأجَبنا داعيَكَ بِمَنِّكَ فَلَكَ الحَمدُ غُفرانَكَ رَبَّنا وإلَيكَ المَصيرُ، آمَنَّا بِاللهِ وَحدَهُ لا شَريكَ لَهُ وَبِرَسولِهِ مُحَمَّدٍ صلّى اللّه عليه و آله وَصَدَّقنا وَأجَبنا داعيَ اللهِ، وَاتَّبَعنا الرَّسولَ في موالاةِ مَولانا وَمَولى المُؤمِنينَ أميرِ المُؤمِنينَ عَليِّ بنِ أبي طالِبٍ عَبِد اللهِ وَأخي رَسولِهِ وَالصِّدّيقِ الأكبَرِ وَالحُجَّةِ عَلى بَريَّتِهِ المُؤَيِّدِ بِهِ نَبيَّهُ وَدينَهُ الحَقَّ المُبينَ، عَلَماً لِدينِ اللهِ وَخازِناً لِعِلمِهِ وَعَيبَةَ غَيبِ اللهِ وَمَوضِعَ سِرِّ اللهِ وَأمينَ اللهِ عَلى خَلقِهِ وَشاهِدَهُ في بَريَّتِهِ، اللهُمَّ رَبَّنا إنَّنا سَمِعنا مُنادياً يُنادي لِلإيمانِ أن آمِنوا بِرَبِّكُم فَآمَنَّا رَبَّنا فَاغفِر لَنا ذُنوبَنا وَكَفِّر عَنَّا سَيِّئاتِنا وَتَوَفَّنا مَعَ الأبرارِ، رَبَّنا وَآتِنا ما وَعَدتَنا عَلى رُسُلِكَ وَلا تُخزِنا يَومَ القيامَةِ إنَّكَ لا تُخلِفُ الميعادَ فَإنَّا يارَبَّنا بِمَنِّكَ وَلُطفِكَ أجَبنا داعيَكَ وَاتَّبَعنا الرَّسولَ وَصَدَّقناهُ وَصَدَّقنا مَولى المُؤمِنينَ وَكَفَرنا بِالجِبتِ والطَّاغوتِ، فَوَلِّنا ما تَوَلَّينا وَاحشُرنا مَعَ أئِمَّتِنا فَإنَّا بِهِم مُؤمِنونَ مُوقِنُونَ وَلَهُم مُسلّمونَ، آمَنَّا بِسِرّهِم وَعَلانيَتِهِم وَشاهِدِهِم وَغائِبِهِم وَحَيِّهِم وَمَيِّتِهِم وَرَضينا بِهِم أئِمَّةً وَقادَةً وَسادَةً وَحَسبُنا بِهِم بَينَنا وَبَينَ اللهِ دونَ خَلقِهِ لا نَبتَغي بِهِم بَدَلاً، ولا نَتَّخِذُ مِن دونِهِم وَليجَةً وَبَرِئنا إلى اللهِ مِن كُلِّ مَن نَصَبَ لَهُم حَرباً مِنَ الجِنِّ وَالإنسِ مِنَ الأوّلينَ وَالآخرينَ، وَكَفَرنا بِالجِبتِ والطَّاغوتِ وَالأوثانِ الأربَعَةِ وَأشياعِهِم وَأتباعِهِم وَكُلِّ مَن وَالاهُم مِنَ الجِنِّ وَالإنسَ مِن أوَّلِ الدَّهرِ إلى آخِرِهِ، اللهُمَّ إنَّا نُشهِدُكَ أنَّا نَدينُ بِما دانَ بِهِ مُحَمَّدٌ وَآلُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وعَلَيهِم وَقَولُنا ما قالوا وَدينُنا ما دانوا بِهِ، ما قالوا بِهِ قُلنا وَما دانوا بِهِ دِنَّا وَما أنكَروا أنكَرنا وَمَن وَالَوا وَالَينا وَمَن عادَوا عادَينا وَمَن لَعَنوا لَعَنَّا وَمَن تَبَرَّأوا مِنهُ تَبَرَّأنا مِنهُ وَمَن تَرَحَّموا عَلَيهِ تَرَحَّمنا عَلَيهِ، آمَنَّا وَسَلَّمنا وَرَضينا وَاتَّبَعنا مَواليَنا صلوات الله عليهم ، اللهُمَّ فَتَمِّم لَنا ذلِكَ وَلا تَسلُبناه وَاجعَلهُ مُستَقِراً ثابِتاً عِندَنا وَلا تَجعَلهُ مُستَعاراً وَأحيِنا ما أحيَيتَنا عَلَيهِ وَأمِتنا إذا أمَتَّنا عَلَيهِ، آلُ مُحَمَّدٍ أئِمَّتُنا فَبِهِم نَأتَمُّ وَإيَّاهُم نوالي وَعَدوَّهُم عَدوَّ الله نُعادي فَاجعَلنا مَعَهُم في الدُّنيا وَالآخرةِ وَمِنَ المُقَرَّبينَ فَإنَّا بِذلِكَ راضونَ ياأرحَمَ الرَّاحِمينَ. 

ثمّ يسجد ثانياً ويقول مائة مرّة: الحمد لله، ومائة مرّة: شكراً لله.وروي أنّ من فعل ذلك كان كمن حضر ذلك اليوم وبايع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على الولاية، الخبر. 

والأفضل أن يصلّي هذه الصلاة قرب الزوال وهي الساعة التي نصب فيها أمير المؤمنين عليه السلام بغدير خم إماماً للناس. وأن يقرأ في الركعة الاُولى منها سورة القدر وفي الثانية التوحيد.

Large red circleالسادس: أن يغتسل ويصلّي ركعتين من قبل أن تزول الشمس بنصف ساعة يقرأ في كلّ ركعة سورة الحمد مرّة وقل هو الله أحد عشر مرّات وآية الكرسي عشر مرّات وإنا أنزلناه عشراً، فهذا العمل يعدل عند الله عزّ وجلّ مائة ألف حجة ومائة ألف عمرّة ويوجب أن يقضي الله الكريم حوائج دنياه وآخرته في يسر وعافية ولا يخفى عليك أنّ السيد في (الاقبال) قدّم ذكر سورة القدر على آية الكرسي في هذه الصلاة وتابعه العلّامة المجلسي في «زاد المعاد» فقدّم ذكر القدر كما صنعت أنا في سائر كتبي ولكني بعد التتبّع وجدت الأغلب ممّن ذكروا هذه الصلاة قد قدّموا ذكر آية الكرسي على القدر واحتمال سهو القلم من السيد نفسه أو من الناسخين لكتابه في كلّا موردي الخلاف وهما عدد الحمد وتقديم القدر بعيد غاية البعد كاحتمال كون ماذكره السيد عملاً مستقلاً مغايراً للعمل المشهور والله تعالى هو العالم. والأفضل أن يدعو بعد هذه الصلاة بهذا الدعاء: رَبَّنا إنَّنا سَمِعنا مُنادياً… الدعاء بطوله. 

Large red circleالسابع: أن يدعو بدعاء الندبة

Large red circleالثامن: أن يدعو بهذا الدعاء الذي رواه السيد ابن طاووس عن الشيخ المفيد:اللهُمَّ إنّي أسألُكَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ نَبيِّكَ وَعَليٍّ وَليِّكَ وَالشَّأنِ وَالقَدرِ الَّذي خَصَصتَهُما بِهِ دونَ خَلقِكَ أن تُصَلّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَعَلِيٍ وَاَنْ تَبدَءَبِهِما في كُلِّ خَيْرٍ عاجِلٍ اللهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ الأئِمَّةِ القادَةِ وَالدُّعاةِ السَّادَةِ وَالنُّجومِ الزَّاهِرَةِ وَالأعلامِ الباهِرَةِ وَساسَةِ العِبادِ وَأركانِ البِلادِ وَالنَّاقِة المُرسَلَةِ وَالسَّفينَةِ النَّاجيَةِ الجاريَةِ في اللُّجَجِ الغامرّة، اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ خُزَّانِ عِلمِكَ وَأركانِ تَوحيدِكَ وَدَعائِمِ دينِكَ وَمَعادِنِ كَرامَتِكَ وَصَفوَتِكَ مِن بَريَّتِكَ وَخيَرَتِكَ مِن خَلقِكَ الأتقياءِ الأنقياءِ النُّجَباءِ الأبرارِ وَالبابِ المُبتَلى بِهِ النَّاسُ مَن أتاهُ نَجا وَمَن أباهُ هَوى، اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ أهلِ الذِّكرِ الَّذينَ أمَرتَ بِمَسألَتِهِم وَذَوي القُربى الَّذينَ أمَرتَ بِمَوَدَّتِهِم وَفَرَضتَ حَقَّهُم وَجَعَلتَ الجَنَّةَ مَعادَ مَنِ اقتَصَّ آثارَهُم، اللهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ كَما أمَروا بِطاعَتِكَ وَنَهوا عَن مَعصيَتِكَ وَدَلّوا عِبادَكَ عَلى وَحدانيَّتِكَ، اللهُمَّ إنّي أسألُكَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ نَبيِّكَ وَنَجيبِكَ وَصَفوَتِكَ وَأمينكَ وَرَسولِكَ إلى خَلقِكَ وَبِحَقِّ أميرِ المُؤمِنينَ وَيَعسوبِ الدّينِ وَقائِدِ الغُرِّ المُحَجَّلينَ الوَصيَّ الوَفيَّ وَالصِّدّيقِ الأكبَرِ وَالفاروقِ بَينَ الحَقِّ وَالباطِلِ وَالشَّاهِدِ لَكَ وَالدَّالِّ عَلَيكَ وَالصَّادِعِ بأمرِكَ وَالمُجاهِدِ في سَبيلِكَ، لَم تَأخُذهُ فيكَ لَومَةُ لائِمٍ أن تُصَلّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأن تَجعَلَني في هذا اليَومِ الَّذي عَقَدتَ فيهِ لِوَليِّكَ العَهدَ في أعناقِ خَلقِكَ وَاكمَلتَ لَهُم الدّينَ مِنَ العارِفينَ بِحُرمَتِهِ وَالمُقِرّينَ بِفَضلِهِ مِن عُتَقائِكَ وَطُلَقائِكَ مِنَ النَّارِ، وَلا تُشمِت بي حاسِدي النِّعَمِ، اللهُمَّ فَكَما جَعَلتَهُ عيدَكَ الأكبَرَ وَسَمَّيتَهُ في السَّماءِ يَومَ العَهدِ المَعهودِ وَفي الأرضِ يَومَ الميثاقِ المَأخوذِ وَالجَمعِ المَسؤولِ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأقرِر بِهِ عُيونَنا وَاجمَع بِهِ شَملَنا وَلا تُضِلَّنا بَعدَ إذ هَدَيتَنا وَاجعَلنا لأنعُمِكَ مِنَ الشَّاكِرينَ ياأرحَم الرَّاحِمينَ الحَمدُ للهِ الَّذي عَرَّفَنا فَضلَ هذا اليَومِ وَبَصَّرَنا حُرمَتَهُ وَكَرَّمَنا بِهِ وَشَرَّفَنا بِمَعرِفَتِهِ وَهَدانا بِنورِهِ، يارَسولَ اللهِ ياأميرَ المُؤمِنينَ عَلَيكُما وَعَلى عِترَتِكُما وَعَلى مُحِبّيكُما مِنّي أفضَلُ السَّلامِ ما بَقيَ الليلُ وَالنَّهارُ وَبِكُما أتَوَجَّه إلى اللهِ رَبّي وَرَبِّكُما في نَجاحِ طَلِبَتي وَقَضاء حَوائِجي وَتَيسيرِ اُموري، اللهُمَّ إنّي أسألُكَ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ أن تُصَلّيَ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأن تَلعَنَ مَن جَحَدَ حَقَّ هذا اليَومِ وَأنكَرَ حُرمَتَهُ فَصَدَّ عَن سَبيلِكَ لإطفاءِ نورِكَ فَأبى اللهُ إلاّ أن يُتِمَّ نورَهُ، اللهُمَّ فَرِّج عَن أهلِ بَيتِ مُحَمَّدٍ نَبيِّكَ وَاكشِف عَنهُم وَبِهِم عَن المُؤمِنينَ الكُرُباتِ، اللهُمَّ إملأ الأرضَ بِهِم عَدلاً كَما مُلِئَت ظُلماً وَجوراً وَأنجِز لَهُم ما وَعَدتَهُم إنَّكَ لا تُخلِفُ الميعادَ.  

Large red circleوليقرأ إن أمكنته الأدعية المبسوطة التي رواها السيد في (الاقبال).

Large red circleالتاسع: أن يهنّيء من لاقاه من إخوانه المؤمنين بقوله: الحَمدُ للهِ الَّذي جَعَلَنا مِنَ المُتَمَسِّكينَ بِولايَةِ أميرِ المُؤمِنينَ وَالأئِمَّةِ عليهم السلام . 
Large red circleويقول أيضاً: الحَمدُ للهِ الَّذي أكرَمَنا بِهذا اليَومِ وَجَعَلَنا مِنَ الموفينَ بِعَهدِهِ إلَينا وَميثاقِهِ الَّذي وَاثَقَنا بِهِ مِن ولايَةِ وُلاةِ أمرِهِ وَالقوَّامِ بِقِسطِهِ وَلَم يَجعَلنا مِنَ الجاحِدينَ وَالمُكذِّبينَ بيَومِ الدّينِ. 

Large red circleالعاشر: أن يقول مائة مرّة: الحَمدُ للهِ الَّذي جَعَلَ كَمالَ دينِهِ وَتَمامَ نِعمَتِهِ بِولايَةِ أميرِ المُؤمِنينَ عَليّ بنِ أبي طالِبٍ عليه السلام . 

Medium-small black square️واعلم أنّه قد ورد في هذا اليوم فضيلة عظيمة لكلّ من أعمال تحسين الثياب والتزين واستعمال الطيب والسرور والابتهاج وإفراح شيعة أمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه والعفو عنهم وقضاء حوائجهم وصلة الأرحام والتوسيع على العيال وإطعام المؤمنين وتفطير الصائمين ومصافحة المؤمنين وزيارتهم والتبسّم في وجوههم وإرسال الهدايا اليهم وشكر الله تعالى على نعمته العظمى نعمة الولاية، والإكثار من الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام ، ومن العبادة والطاعة. ودرهم يعطي فيه المؤمن أخاه يعدل مائة ألف درهم في غيره من الأيّام وإطعام المؤمنين فيه كإطعام جميع الأنبياء والصدّيقين.

Medium-small black square️ومن خطبة أمير المؤمنين عليه السلام في يوم الغدير: «ومن فطّر مؤمناً في ليلته فكأنما فطّر فئاماً وفئاماً يعدّها بيده عشراً» فنهض ناهض فقال: ياأمير المؤمنين وما الفئام ؟ قال: «مائتا ألف نبي وصدّيق وشهيد فكيف بمن يكفل عدداً من المؤمنين والمؤمنات فأنا ضمينه على الله تعالى الأمان من الكفر والفقر» إلخ. والخلاصة أنّ فضل هذا اليوم الشريف أكثر من أن يذكر وهو يوم قبول أعمال الشيعة ويوم كشف غمومهم وهو اليوم الذي انتصر فيه موسى على السحرة وجعل الله تعالى النار فيه على إبراهيم الخليل برداً وسلاماً ونصب فيه موسى عليه السلام وصيّه يوشع بن نون وجعل فيه عيسى عليه السلام شمعون الصّفا وصيّاً له وأشهد فيه سليمان عليه السلام قومه على استخلاف آصف بن برخيا وآخى فيهرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بين أصحابه ولذلك 

Neutral FaceRaised handينبغي فيه أن يؤاخي المؤمن أخاه، وهي على مارواه شيخنا في (مستدرك الوسائل) عن كتاب زاد الفردوس بأن يضع يده اليمنى على اليد اليمنى لأخيه المؤمن ويقول:واخَيتُكَ في اللهِ وَصافَيتُكَ في اللهِ وَصافَحتُكَ في اللهِ وَعاهَدتُ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ وكُتُبَهُ وَرُسُلَهُ وَأنبياءَهُ وَالأئِمَّةَ المَعصومينَ عليهم السلام عَلى أنّي إن كُنتُ مِن أهلِ الجَنَّةِ وَالشَّفاعَةِ وَأُذِنَ لي بِأن أدخُلَ الجَنَّةَ لا أدخُلُها إلاّ وَأنتَ مَعي. ثمّ يقول أخوه المؤمن: قبلت. ثمّ يقول: أسقَطتُ عَنكَ جَميعَ حُقوقِ الاُخوَّةِ ماخَلا الشَّفاعَةَ وَالدُّعاءَ وَالزّيارةَ. والمحدّث الفيض أيضاً قد أورد إيجاب عقد المؤاخاة في كتاب (خلاصة الأذكار) بما يقرب ممّا ذكرناه ثمّ قال: ثمّ يقبل الطرف الآخر لنفسه او لموكّله باللفظ الدال على القبول، ثمّ يسقط كلّ منهما عن صاحبه جميع حقوق الأخوّة ماسوى الدّعاء والزيارة.

دعواتكم لأهلنا بالعراق بالنصر والفرج 
ودعواتكم لوالدتي بالشفاء وجميع مرضى المؤمنين والمؤمنات (الرادود عمار العرب) الثامن عشر من ذي الحجة ١٤٣٧هج للإشتراك بالخدمة وتصلك رسائلنا يومياً [973,33366260]

______________________
Medium black square️أهم المصادر التي رجعنا لها في جمع هذا السرد المتواضع :

Large blue diamondموسوعة الغدير للعلامة الأميني

Large blue diamondالأمالي للصدوق : 188 - 197

Large blue diamondمصباح المتهجد : 752 - 758 - 843

Large blue diamondالكافي : 4 - 148 - 1 - 149 - 3

Large blue diamondالخصال : 264 - 145

Large blue diamondالإقبال : 2 - 279

Large blue diamondالأمالي للشجري : 1 - 146

Large blue diamondمصباح المتهجد : 737( 9 )

Large blue diamondتهذيب الأحكام : 3 - 143 - 317

Large blue diamondالإقبال : 2 - 260

Large blue diamondتهذيب الأحكام : 6 - 24 - 52

Large blue diamondمصباح الزائر 154

Large blue diamondمفاتيح الجنان 343 حتى 348

التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011