مقالات > ذكرى ولادة الإمام محمد بن علي الجواد العاشر من رجب ١٩٥ هجرية‏
ذكرى ولادة الإمام محمد بن علي الجواد العاشر من رجب ١٩٥ هجرية‏
نشرت في: 2015/4/28 (عدد القراءات 327)

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

اللهم صل على محمد وآل محمد 

[{ كلامكم نور وأمركم رشد}] 

أزف آيات التهاني والتبريكات لمقام النبي الاعظم محمد صل الله عليه وآله ولأهل بيته الطيبين الطاهرين ولاسيما لمولاي محمد بن الحسن المهدي عجل الله فرجه الشريف ولكم أيها الأحبة بذكرى ولادة سيدنا و مولانا الامام باب المراد محمد بن علي الجواد عليه أفضل الصلاة والسلام . 


هو أبو جعفر الثاني التقي و باب المراد محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم عليه السلام  تاسع الأئمة عليهم السلام .

Large blue diamondاسمه الشريف : محمد ، وأما كنيته فأبو جعفر بكنية جده الإمام محمد الباقر ، وله لقبان القانع والمرتضى وأشهرها الجواد .

وكان الإمام الرضا عليه السلام يخاطبه بكنيته ولا يكتب إليه إلا بها وقال محمد بن عباد كاتب الإمام الرضا بخراسان وقد ضمه إليه الفضل بن سهل لم أسمع الرضا يذكر ابنه محمداً إلا بكنيته فيقول كتب ألي أبو جعفر وكتبت إلى أبي جعفر وهو إذ ذاك صبي بالمدينة وترد كتبه إليه في نهاية الحسن والبلاغة . 

وذكر العلامة المقرم : لقّبه أبوه بالجواد والزكي والتقي كما نص عليه حديث رسول الله صل الله عليه وآله وأمير المؤمنين إلا أنه اشتهر بالجواد كما ُعرف بين الخاصة والعامة بباب المراد لكثرة ما صدر منه من قضاء الحوائج والكرامات ما لاذ به ملهوف إلا بّرد غلته ولا استغاث به أحد إلا وجده عوناً له ولا قصده مهموم إلا وفرج الله همه فهو سلام الله عليه غوث الراجي وصريخ المستصرخ ونجعة المرتاد وري الصادي . 

Large blue diamondنسبه أباً وأماً : فأبوه أبو الحسن علي الرضا بن موسى بن جعفر ، وأمه أم ولد ويقال سكن النوبية وقيل الخيزران . 

Large blue diamondعمره الشريف : كان عمره خمسة وعشرون سنة.

Large blue diamondبشارة النبي الأعظم صل الله عليه وآله بالأئمة عليهم السلام : روى العلامة المجلسي عليه الرحمة نقلاً عن كفاية الأثر بالإسناد عن الإمام الحسن عليه السلام ، حدثني علي بن الحسين بن محمد، قال: حدثنا عتبة بن عبد الله الحمصي بمكة قراءة عليه سنة ثمانين وثلاثمائة [قال حدثنا موسى القطقطاني، قال: حدثنا أحمد بن يوسف] قال حدثنا حسين بن زيد بن علي، قال حدثنا عبد الله بن حسين بن حسن، عن أبيه، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام قَالَ: خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صلي الله عليه وآله يَوْماً فَقَالَ بَعْدَ مَا حَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ مَعَاشِرَ النَّاسِ كَأَنِّي أُدْعَى فَأُجِيبُ وَإِنِّي تَارِكٌ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ كِتَابَ اللَّهِ وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي مَا إِنْ تَمَسَّكْتُمْ بِهِمَا لَنْ تَضِلُّوا فَتَعَلَّمُوا مِنْهُمْ وَلَا تُعَلِّمُوهُمْ فَإِنَّهُمْ أَعْلَمُ مِنْكُمْ لَا تَخْلُو الْأَرْضُ مِنْهُمْ وَلَوْ خَلَتْ إِذاً لَسَاخَتْ بِأَهْلِهَا ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ إِنِّي أَعْلَمُ أَنَّ الْعِلْمَ لَا يَبِيدُ وَلَا يَنْقَطِعُ وَأَنَّكَ لَا تُخْلِي أَرْضَكَ مِنْ حُجَّةٍ لَكَ عَلَى خَلْقِكَ ظَاهِرٍ لَيْسَ بِالْمُطَاعِ أَوْ خَائِفٍ مَغْمُورٍ لِكَيْلَا يَبْطُلَ حُجَّتُكَ وَلَا يَضِلَّ أَوْلِيَاؤُكَ بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَهُمْ أُولَئِكَ الْأَقَلُّونَ عَدَداً الْأَعْظَمُونَ قَدْراً عِنْدَ اللَّهِ فَلَمَّا نَزَلَ عَنْ مِنْبَرِهِ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَمَا أَنْتَ الْحُجَّةُ عَلَى الْخَلْقِ كُلِّهِمْ قَالَ: يَا حَسَنُ إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ فَأَنَا الْمُنْذِرُ وَعَلِيٌّ الْهَادِي قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَوْلُكَ إِنَّ الْأَرْضَ لَا تَخْلُو مِنْ حُجَّةٍ؟ قَالَ: نَعَمْ عَلِيٌّ هُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدِي وَأَنْتَ الْحُجَّةُ وَالْإِمَامُ بَعْدَهُ وَالْحُسَيْنُ هُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَكَ وَلَقَدْ نَبَّأَنِي اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ أَنَّهُ يَخْرُجُ مِنْ صُلْبِ الْحُسَيْنِ وَلَدٌ يُقَالُ لَهُ عَلِيٌّ سَمِيُّ جَدِّهِ عَلِيٍّ فَإِذَا مَضَى الْحُسَيْنُ قَامَ بِالْأَمْرِ بَعْدَهُ عَلِيٌّ ابْنُهُ وَهُوَ الْحُجَّةُ وَالْإِمَامُ وَيُخْرِجُ اللَّهُ مِنْ صُلْبِ عَلِيٍّ وَلَداً سَمِيِّي وَأَشْبَهُ النَّاسِ بِي عِلْمُهُ عِلْمِي وَحُكْمُهُ حُكْمِي وَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ مِنْ صُلْبِهِ مَوْلُوداً يُقَالُ لَهُ جَعْفَرٌ أَصْدَقُ النَّاسِ قَوْلًا وَفِعْلًا وَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ تَعَالَى مِنْ صُلْبِ جَعْفَرٍ مَوْلُوداً سَمِيُّ مُوسَى بْنِ عِمْرَانَ أَشَدُّ النَّاسِ تَعَبُّداً فَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ تَعَالَى مِنْ صُلْبِ مُوسَى وَلَداً يُقَالُ عَلِيٌّ مَعْدِنُ عِلْمِ اللَّهِ وَمَوْضِعُ حُكْمِهِ فَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ تَعَالَى مِنْ صُلْبِ عَلِيٍّ مَوْلُوداً يُقَالُ لَهُ مُحَمَّدٌ فَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ تَعَالَى مِنْ صُلْبِ مُحَمَّدٍ مَوْلُوداً يُقَالُ لَهُ عَلِيٌّ فَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ تَعَالَى مِنْ صُلْبِ عَلِيٍّ مَوْلُوداً يُقَالُ لَهُ الْحَسَنُ فَهُوَ الْإِمَامُ وَالْحُجَّةُ بَعْدَ أَبِيهِ وَيُخْرِجُ اللَّهُ تَعَالَى مِنْ صُلْبِ الْحَسَنِ الْحُجَّةَ الْقَائِمَ إِمَامَ زَمَانِهِ وَمُنْقِذَ أَوْلِيَائِهِ يَغِيبُ حَتَّى لَا يُرَى يَرْجِعُ عَنْ أَمْرِهِ قَوْمٌ وَيَثْبُتُ عَلَيْهِ آخَرُونَ وَيَقُولُونَ مَتى‏ هذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ‏ وَلَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ وَاحِدٌ لَطَوَّلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ذَلِكَ الْيَوْمَ حَتَّى يَخْرُجَ قَائِمُنَا فَيَمْلَؤُهَا قِسْطاً وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ جَوْراً وَظُلْماً فَلَا يَخْلُو الْأَرْضُ مِنْكُمْ أَعْطَاكُمُ اللَّهُ عِلْمِي وَفَهْمِي وَلَقَدْ دَعَوْتُ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنْ يَجْعَلَ الْعِلْمَ وَالْفِقْهَ فِي عَقِبِي وَعَقِبِ عَقِبِي وَمِنْ زَرْعِي وَزَرْعِ زَرْعِي.

 




Large red circleالإمام الجواد وبزوغ نوره إلى عالم الدنيا : 

لم تزل نطفة إمامنا الجواد عليه السلام تنتقل من الأصلاب الطاهرة إلى الأرحام المطهرة حتى شاء الاه إظاهره إلى عالم الدنيا فسبب اقتران الإمام الرضا بوالدة الإمام الجواد الخيزران وكانت من بيت مارية القبطية جارية وزوجة رسول الله صل الله عليه وآله التي بعثها المقوقس صاحب الاسكندرية إلى النبي الأعظم في السنة السابعة من الهجرة وقدروي أنها من بنات الملوك .

وكانت من فضليات النساء فقد روي عن النبي صل الله عليه وآله قال " بأبي ابن خيرة الإماء الطيبة المنتجبة الرحم " .

وقد ورد عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال " قدست أمٌ ولدته خُلقت طاهرةً مطهرة ". 

وهكذا عاشت السيدة الفاضلة خيزران مع الإمام الرضا عليه السلام في أتم الفرح والسرور ، وكان الإمام يبشرها بولادة الإمام الجواد ويبشر أصحابه به قبل ولادته . 

فقد ذكُر في مسند الإمام الجواد للشيخ عزيز الله العطاردي نقلاً عن الكافي ، روي عن الحسين بن بشار قال : كتب ابن قياما إلى أبي الحسن (الإمام الرضا ) كتاباً يقول فيه : كيف تكون إماماً وليس لك ولد ؟ فأجابه الإمام أبو الحسن الرضا عليه السلام شبه المغضب : وما أعلمك أنه لا يكون لي ولد والله لا تمضي الأيام والليالي حتى يرزقني الله ولداً ذكراً يفّرق به بين الحق والباطل 

Large red circleالإمام الجواد وحمل أمه وولادتها به :

روي بالإسناد عن حكيمة ابنة الإمام أبي إبراهيم موسى بن جعفر عليه السلام قالت : لما علقت أم أبي جعفر ( سبيكة ) كتبت حكيمة للإمام الرضا عليه السلام إن جاريتك سبيكة قد علقت فكتب عليه السلام إليها إنها علقت من ساعة كذا من يوم كذا من شهر كذا ، فإذا هي ولدت فالزميها سبعة أيام . 

ولما قربت منها الولادة أمر الإمام أبو الحسن الرضا عليه السلام أخته حكيمة بأن تحضر ولادتها ، قالت حكيمة لما حضرت ولادة الخيزران دعاني الرضا عليه السلام وقال لي يا حكيمة احضري ولادتها وأدخلني وإياها والقابلة بيتاً ووضع لنا مصباحاً وأغلق الباب علينا ، فلما أخذها الطلق طُفى المصباح فبينما نحن كذلك وإذا بنور الإمام الجواد يسطع إلى عنان السماء، اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم . 

قال الرواي ولما سقط الإمام الجواد عليه السلام بعد ولادته في الطست وإذا عليه شيئ رقيق كهيئة الثوب يسطع نوره حتى أضاء البيت . 

فلما ولدته أمه قال : أشهد أن لا إله إلا الله ، قالت حكيمة فأخذته ووضعته في حجري ونزعت ذلك الغشاء .

قالت حكيمة فجاء الرضا عليه السلام ففتح الباب وقد فرغنا من أمره . ثم إن أباه قام بوظائف سنة رسول الله الجارية على الأولاد والتي عمل بها آباؤه الطاهرون من تحنيكه والأذان والإقامة في أذنيه الشريفتين ، ثم وضعه في المهد وأمر أخته حكيمة بملازمة مهده . 

قالت حكيمة : فلما كان اليوم الثالث رفع (الإمام الجواد ) بصره إلى السماء ثم نظر يمنة ويسرة ثم قال " أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله ولما عطس قال : الحمد لله وصل الله على محمد وعلى الأئمة الراشدين

قالت حكيمة : فقمت ذعرة فزعة فأتيت أبا الحسن عليه السلام فقلت له : لقد سمعت من هذا الصبي عجباً ، فقال : وما ذاك ؟ فأخبرته الخبر ، فقال : يا حكيمة ما ترون من عجائبه أكثر .  . 

قال العلامة المقرم : "لقد أشرق في يوم ولادته النور الإلهي بين لابتي العالم فأجلى البصائر والأبصار وتأهب اللطف الربوبي للشمول على أمة الإسلام بعد منصرف أيام الرضا عليه السلام ، لئلا تبقى الأرض بغير حجة يسد الخلة ويسدد الخطى سنَّة الله تعالى فيمن مضى من أئمة الدين ولن تجد لنسة الله تحويلا فصاغه المهيمن سبحانه جوهراً للإمامة تستفيد الأمة بنوره البهي وعلمه الجم وإرشاده المنقذ . 

Large blue diamondولادته الشريفة : ولد بالمدينة المنورة في العاشر من رجب الأصب سنة مائة وخمسة وتسعين للهجرة وقيل ولد ليلة الجمعة التاسع من شهر رمضان سنة مائة وخمسة وتسعين للهجرة .

ويدل على أن ولادته في العاشر من رجب ما ورد في أدعية شهر رجب " اللهم إني أسألك بالمولدين في رجب محمد بن علي الثاني وابنه علي بن محمد المنتجب ... إلى آخر الدعاء " . 

Large blue diamondلله در الشاعر مرتضى الشراري العاملي إذ يقول في مولد باب المراد منشداً ومادحاً : 

أيضيع هذا اليوم في الأيام ؟ 
حاشا ففيه ولادة لإمام ِ 

أيام طلّتهم على الدنيا وهم 
خير الورى هي أحسن الأيّام ِ 

هم سادة الدنيا وأيام لهم 
هي سادة الأيام في الأعوام ِ 

فولادة الأطهار ليست عندنا 
محض احتفال بل نجاة أنام ِ 

فترانا نفرح كالغريق إذا رأى 
سفن النجاة تمدّه بزمام ِ 

ولد الجواد كأنّ نجماً ساطعا 
خرق الظلام فلم يعدْ بظلام ِ 

الكون يزهو و الملائك تحتفي 
بولادة العلم التقيّ السامي 

قرّت له عين الرضا وفؤاده 
فيض لسعد وافر وسلام ِ 

هذا الجواد وقد أهلّ هلاله 
بالخير والإحسان والإنعام ِ 

الباذل المعطاء خيرا مغدقاً 
للناس إن بعدوا وللأرحام ِ 

لمّا إمام الخلق يُولد إنّما 
هم يُولدون بهديه المتسامي 

أمّا الذين تنكّبوا عن هديهم 
فدروبهم قطع من الإظلام ِ 

 في ذكرى ميلاد الجواد و آله 
تتحفّز الأشعار في الأقلام ِ 

كتحفّز الأشجار في غاباتها 
للضوء إذ يسري بوسط غمام ِ 

رحل الرضا روحي فداه بغربة 
بالسم من يد غاشم ظلاّم ِ 

ومحمّد ابن لتسع فانظروا 
لإمامة صارت بشخص غلام ِ 

لكنّها تسع الهدى و جوادها 
ولد الرضا عَلَم من الأعلام ِ 

آتاه ربّه حكمة كنبيّه 
يحيى الحصور العابد القوّام ِ 

إنّ النبوة والإمامة ليستا 
بالسنّ لكنْ منحة العلاّم ِ 

فالله يعلم حيث يجعل فضله 
لاشأن للأعمار والأجسامِ ِ 

بزّ الخصوم بتسعه حتّى انزوى 
في ألسن الحسّاد زيف كلام ِ 

من مثلهم في العلم والتقوى وفي 
كشف الأمور حلالها و حرام ِ 

من مثلهم في الحِلم والعدل الذي 
بلغ الذرى والصفح والإقدام ِ 

هم للبرية رحمة وُهبت وهم 
للمسلمين أبٌ وللإسلام ِ 

وصلاة ربي والسلام عليهمُ 
بنهار أيامي وفي الإعتام ِ 

وعلى الجواد البر مولود الرضا 
أزكى السلام سرى مع الأنسام ِ 

Large red circleالإمام الجواد عليه السلام والنص على امامته 

 كانت مدة إمامة الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام سبعة عشر سنة وقد نص الإمام الرضا عليه السلام على إمامته ، ونصّبه خليفة من بعده ، ومرجعاً عامّاً للمسلمين ليرجعوا إليه في شؤونهم الدينية ، وقد روى النصّ على إمامته جمهور كبير من الرواة ، كان منهم :
 
Large blue diamondروى محمّد المحموري عن أبيه قال : كنت واقفاً على رأس الإمام الرضا عليه السلام بطوس ، فقال له بعض أصحابه : إن حدث حدّث فإلى من ؟
وإنّما سأله عن الإمام من بعده حتّى يدين بطاعته والولاء له ، فقال عليه السلام له : « إلى ابن أبي جعفر ... » .

وكان الإمام أبو جعفر عليه السلام  في مرحلة الطفولة ، فقال له : إنّي استصغر سنّه !!
فردّ عليه الإمام هذه الشبهة قائلاً : « إنّ الله بعث عيسى بن مريم قائماً في دون السنّ ، التي يقوم فيها أبو جعفر ... ».

وحفل جواب الإمام الرضا عليه السلام  بالدليل الحاسم ، فإنّ الله تعالى بعث عيسى نبيّاً وآتاه العلم صبياً ، وهو دون سنّ الإمام أبي جعفر ، والنبوّة والإمامة من منبع واحد لا يناطان بالصغير والكبير ، وإنّما أمرهما بيد الله تعالى ، فهو الذي يختار لهما من أحبّ من عباده .
 
Large blue diamondقال صفوان بن يحيى : قلت للرضا عليه السلام  : قد كنّا نسألك قبل أن يهب الله لك أبا جعفر عن القائم بعدك ؟ فتقول : يهب الله لي غلاماً ، فقد وهبه الله لك فأقرّ عيوننا ، فإن كان كون فإلى من ؟ فأشار الإمام عليه السلام إلى أبي جعفر ، وهو قائم بين يديه ، وعمره إذ ذاك ثلاث سنين.

فقلت : هو ابن ثلاث سنين ؟! قال عليه السلام  : « وما يضرّ من ذلك ، فقد قام عيسى بالحجّة وهو ابن أقلّ من ثلاث سنين ».

 Large blue diamondروى معمر بن خلاّد : النصّ من الإمام الرضا عليه السلام على إمامة ولده الجواد ، قال : سمعته يقول لأصحابه : وقد ذكر شيئاً ، ثمّ قال لهم : « ما حاجتكم إلى ذلك ؟ هذا أبو جعفر أجلسته مجلسي ، وصيرته مكاني ... إنّا أهل بيت يتوارث أصاغرنا عن أكابرنا القذة بالقذة ».
 
Large blue diamondقال عبد الله بن جعفر : دخلت على الإمام الرضا عليه السلام  أنا وصفوان بن يحيى ، وأبو جعفر قائم قد أتى له ثلاث سنين ، فقلنا : جعلنا الله فداك ، ونعوذ بالله إن حدث حدث فمن يكون بعدك ؟ قال عليه السلام : « ابني هذا » ، وأومأ إلى ولده الإمام الجواد عليه السلام  ، فقلنا له : وهو في هذا السنّ ؟! قال عليه السلام : « نعم إنّ الله تبارك وتعالى احتجّ بعيسى وهو ابن سنتين ».
 
Large blue diamondقال محمّد بن أبي عباد : سمعت الإمام الرضا عليه السلام  يقول : « أبو جعفر وصيّي وخليفتي في أهلي من بعدي ».

إلى غير ذلك من النصوص التي أثرت عن الإمام الرضا عليه السلام ، وهي تعلن إمامة الجواد من بعده ، وأنّه أحد خلفاء الرسول الأعظم  صلى الله عليه وآله على أمّته .

لقد حرم اللامأمون الإمام الجواد عليه السلام، من أن يعيش في ظلّ والده، فقد استشهد الإمام الرضا عليه السلام، وعمر الإمام عليه السلام ما يقارب سبع سنين، فتولّى الإمامة في سن مبكر، الأمر الذي أثار استغراب الناس عموماً، حتّى من شيعة الإمام عليه السلام، ولذلك هيّأ الإمام عليه السلام الأجواء لتولّي الإمام عليه السلام الخلافة، فقد رُوي عن صفوان بن يحيى، أنّه سأل الرضا عليه السلام عن الخليفة بعده، فأشار الإمام إلى ابنه الجواد عليه السلام، وكان في الثالثة من عمره، فقال صفوان:"جُعِلت فداك! هذا ابن ثلاث سنين؟! فقال عليه السلام ‏: "وما يضرّ ذلك؟ لَقَدْ قامَ عيسى‏ عليه السلام بالحُجَّةِ وَهُوَ ابْنُ ثلاثِ سنينَ". 

وكان الرضا عليه السلام يخاطب ابنه الجواد عليه السلام بالتعظيم، وما كان يذكره إلّا بكنيته ، كما كان يستشهد على أنّ البلوغ لا قيمة له في موضوع الإمامة، بقوله تعالى في شأن يحيى عليه السلام ‏: ﴿وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً﴾.

ولقد أثبت الإمام الجواد عليه السلام سعة علمه وقوّة حجّته وعظمة آياته منذ صغره، فكان الناس في المدينة، يسألونه ويستفتونه وهو ابن تسع سنين.. والمتَتّبع للرّوايات، والأخبار، يجد أنّ الإمام الرضا عليه السلام، عمل على إزالة اللبس والاشتباه، في موضوع إمامة الجواد عليه السلام بالأدّلة والبراهين، ومهّد له بكافّة الطرق والأساليب، كما كان الرضا عليه السلام يأمر أصحابه بالسلام على ابنه بالإمامة، والإذعان بالطاعة، كما في قوله لسنان بن نافع: "يا ابْنَ نافِعٍ، سَلّمْ وَأَذْعِنْ لَهُ بِالطّاعَةِ، فَروحُهُ روحي، وروحي روحُ رِسولِ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم" 

سعى الإمام الرضا لنفي استغراب إمامة الجواد وهو صغير السنّ، وذلك من خلال الاحتجاج على ذلك بالدليل كقصّة عيسى بن مريّم، ومن خلال تعامله باحترام وتقدير للإمام، وحثّ الشيعة على طاعته.

Large blue diamondالإمام الجواد عليه السلام ونقطة من فيض علومه : 

Large blue diamondروى عليّ بن إبراهيم القمّي عن أبيه، قال: استأذن على أبي جعفر عليه السّلام قومٌ من أهل النواحي من الشيعة، فأذِن لهم، فدخلوا فسألوه في مجلسٍ واحد عن ثلاثين ألف مسألة ، فأجاب عليه السّلام وله عشر سنين .

Large blue diamondوسُئل الإمام الجواد عليه السّلام: أيجوز أن يُقال لله: إنّه شيء ؟

فقال: نعم. تُخرجه من الحدَّين: حدّ الإبطال، وحدّ التشبيه .

Large blue diamondالإمام الجواد عليه السّلام ومناظرته مع قاضي القضاة يحيى بن أكثم وتفنّيده عليه السلام الأخباراً التي روّج لها ابن أكثم : 

Large blue diamondروي أن المأمون بعدما زوّج ابنته أمَّ الفضل أبا جعفر عليه السّلام، كان في مجلسٍ وعنده أبو جعفر عليه السّلام ويحيى بن أكثم وجماعة كثيرة. فقال له يحيى بن أكثم: ما تقول ـ يا ابن رسول الله ـ في الخبر الذي روي أنّه « نزل جبرئيل عليه السّلام على رسول الله صلّى الله عليه وآله وقال: يا محمّد، إنّ الله عزّوجلّ يُقرئك السّلام ويقول لك: سَلْ أبا بكر هل هو عنّي راضٍ، فإنّي عنه راضٍ » ؟!
فقال أبو جعفر عليه السّلام:  يجب على صاحب هذا الخبر أن يأخذ مثال الخبر الذي قاله رسول الله صلّى الله عليه وآله في حجّة الوداع: « قد كَثُرتْ علَيَّ الكذّابة وستكثر بعدي؛ فمن كذب عليَّ متعمّداً فليتبوّأ مقعده من النار؛ فإذا أتاكم الحديث عنّي فاعرِضوه على كتاب الله عزّوجلّ وسُنّتي؛ فما وافق كتابَ الله وسنّتي فخُذوا به، وما خالف كتابَ الله وسنّتي فلا تأخذوا به ». وليس يوافق هذا الخبرُ كتابَ الله؛ قال الله تعالى:  وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ وَنَعَلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إلَيْهِ مِن حَبْلِ الْوَرِيدِ، فالله عزّوجلّ خَفِي عليه رضاء أبي بكر من سخطه حتّى سأل عن مكنون سرّه ؟! هذا مستحيلٌ في العقول.

ثمّ قال يحيى بن أكثم: وقد رُوي أنّ « مَثَل أبي بكر وعمر في الأرض كمَثَل جبرئيل وميكائيل في السماء »!

فقال عليه السّلام: وهذا أيضاً يجب أن يُنظَر فيه؛ لأنّ جبرئيل وميكائيل مَلَكان لله مُقرّبان لم يَعصيا اللهَ قطّ، ولم يُفارقا طاعته لحظةً واحدة؛ وهما يقصد أبا بكر وعمر قد أشركا بالله عزّوجلّ وإن أسلَما بعد الشِّرك، فكان أكثر أيّامهما الشِّرك بالله، فمحال أن يُشبّههما بهما.

قال يحيى: وقد روي أيضاً أنّهما « سيّدا كهول أهل الجنّة »، فما تقول فيه ؟

فقال عليه السّلام: وهذا الخبر مَحال أيضاً، لأنّ أهل الجنّة كلّهم يكونون شبّاناً ولا يكون فيهم كهل؛ وهذا الخبر وضعه بنو أُميّة لمضادّة الخبر الذي قاله رسول الله صلّى الله عليه وآله في الحسن والحسين عليهما السّلام بأنّهما سيّدا شباب أهل الجنّة.

فقال يحيى بن أكثم: وروي « أنّ عمر بن الخطّاب سراج أهل الجنّة »، فقال عليه السّلام: وهذا أيضاً محال؛ لأنّ في الجنّة ملائكة الله المقرّبين، وآدم ومحمّداً صلّى الله عليه وآله وجميع الأنبياء والمرسلين؛ لا تُضيء الجنّة بأنوارهم حتّى تُضيء بنور عمر ؟!

فقال يحيى: قد روي أنّ النبيّ صلّى الله عليه وآله قال: « لو لم أُبعَث لَبُعِث عمر »!

فقال الجواد  عليه السّلام: كتابُ الله أصدَقُ من هذا الحديث. يقول اللهُ في كتابه  وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِن نُوحٍ  ، فقد أخذ اللهُ ميثاقَ النبيّين، فكيف يُمكن أن يبدّل ميثاقه ؟!
وكلّ الأنبياء عليهم السّلام لم يُشركوا بالله طرفةَ عينٍ؛ فكيف يُبعَث بالنبوّة مَن أشرك وكان أكثر أيّامه مع الشرك بالله ؟! وقال رسول الله صلّى الله عليه وآله: نُبِّئتُ وآدم بين الروح والجسد .

Large blue diamondالإمام الجواد عليه السلام ونقطةٌ من فيض معاجزه وكراماته :

Large blue diamondالولاية التكوينية : قال الشّيخ محمود الشّيخانيّ القادريّ الشّافعي: ومن كراماته أي الإمام الجواد عليه السّلام  أنّه كان تُطوى له الأرض، فيصلّي في يومٍ واحدٍ بمكّة والمدينة والشّام والعراق.

Large blue diamondروى ابن الصبّاغ المالكيّ عن أبي خالد قال: كنت بالعسكر ( وهو محلة في سامراء )، فبلغني أنّ هناك رجلاً محبوساً أُتي به من الشام مُكبَّلاً بالحديد وقالوا: إنّه تنبّأ! فأتيتُ باب السجن ودفعت شيئاً إلى السجّان حتّى دخلتُ عليه، فإذا برجلٍ ذي فَهمٍ وعقل ولُبّ، فقلت له: يا هذا، ما قصّتك ؟ قال: إنّي كنتُ رجلاً بالشام أعبُد اللهَ تعالى في الموضع الذي يُقال إنّه نُصِب فيه رأسُ الحسين عليه السّلام.. فبينما أنا ذاتَ يومٍ في موضعي مُقْبِل على المحراب أذكر الله، إذ رأيتُ شخصاً بين يَدَيّ، فنظرت إليه فقال لي: قُم. فقمتُ معه، فمشى قليلاً.. فإذا أنا في مسجد الكوفة، فقال لي: تعرف هذا المسجد ؟ قلت: نعم، هذا مسجد الكوفة. فصلّى فصلّيتُ معه، ثمّ خرج فخرجت معه، فمشى قليلاً.. فإذا نحن بمكّة المشرّفة، فطاف بالبيت فطفتُ معه، ثم خرج فخرجت معه، فمشى قليلاً.. فإذا أنا بموضعي الذي كنت فيه بالشام.. ثمّ غاب عنّي، فبقيتُ متعجّباً ممّا رأيت، فلمّا كان العام المقبل، فإذا بذلك الشخص قد أقبل علَيّ، فاستبشرت به فدعاني فأجبتُه، ففعل بي كما فعل بي بالعام الماضي، فلمّا أراد مفارقتي قلتُ له: سألتك بحقِّ الذي أقدَرَك على ما رأيتُ منك، إلاّ ما أخبرتَني مَن أنت، فقال: أنا محمّد بن عليّ بن موسى بن جعفر بن محمّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب.

فحدّثت بعضَ مَن كان يجتمع لي بذلك، فرفع ذلك إلى [ الوزير العباسي ] محمّد بن عبدالملك الزيّان، فبعث إليّ مَن أخذني في موضعي وكبّلني في الحديد، وحملني إلى العراق وحبسني كما ترى، وادّعى علَيّ بالمُحال.

قال أبو خالد: قلتُ له: فأرفعُ عنك قصّةً [ أي ورقة فيها شرح حالك ] إلى محمّد بن عبدالملك الزيّان ؟
قال: إفعَلْ. قال: فكتبتُ عنه قصّةً وشرحتُ فيها أمره ورفعتُها إلى محمّد بن عبدالملك، فوقّع على ظهرها: قُلْ للذي أخرجك من الشام إلى هذه المواضع التي ذكرتَها، يُخرِجك من السجن الذي أنت فيه!

فقال أبو خالد: فاغتَمَمتُ لذلك وسُقط في يدي، وقلت: إلى غدٍ آتيه ( أي هذا السجين ) وآمرُه بالصبر وأعِده من الله بالفَرَج، وأُخبره بمقالة هذا الرجل المتجبّر ( أي الزيّات ). فلمّا كان من الغد باكرت السجن.. فإذا أنا بالحرسِ والجندِ وأصحابِ السجن وناسٍ كثيرين في هَرَج! فسألتُ: ما الخبر ؟! فقيل لي: إنّ الرجل المتنبّئ المحمول من الشام فُقِد البارحةَ من السجن، لا ندري كيف خَلَص منها، وطُلِب فلم يُوجد له أثرٌ ولا خبر، ولا يدرون.. أغُمِس في الماء، أم عُرِج به إلى السماء!
فتعجّبتُ من ذلك وقلت: استخفافُ ابن الزيّات بأمره، واستهزاؤه بما وقّع به على قصّته، خلّصه من السجن. 

Large blue diamondحدّث أبو عمر هلال بن العلاء الرقّي قال: حدّثنا أبو النصر أحمد بن سعيد قال: قال لي منحل بن علي: لقيتُ محمّد بن عليّ الجواد عليه السّلام بـ « سُرّ مَن رأى » فسألته عن النفقة إلى بيت المَقدِس، فأعطاني مئة دينارٍ ثمّ قال لي: أغمِضْ عينَيك. فغمضتها، ثمّ قال لي: افتح.. فإذا أنا ببيت المقدس تحت القبّة، فتحيّرتُ في ذلك . 

Large blue diamondعن محّمد بن قتيبة، عن معلِّم كان لأبي جعفر عليه السّلام قال: إنّه كان بين يديّ يوماً يقرأ في اللَّوح.. إذ رمى اللَّوح من يده وقام فَزِعاً وهو يقول: إنّا لله وإنّا إليه راجعون! مضى ـ واللهِ ـ أبي عليه السّلام. فقلت: مِن أين علمتَ هذا ؟ فقال: دَخَلَني مِن إجلالِ الله وعظمته شيء لا أعهَدُه. فقلت: وقد مضى ؟! قال: دَعْ عنك هذا، إئذنْ لي أن أدخل البيت وأخرج إليك، واستَعرِضْني بآي القرآنِ إن شئت سأفسّر لك وتحفَظُه.

ودخل هذا البيت ( أي الحُجرة ) ورَدَّ البابَ دونه وقال: لا تُؤذِنوا علَيّ أحداً حتّى أخرج إليكم. فخرج علَيّ متغيّراً وهو يقول: إنّا لله وإنّا إليه راجعون! مضى ـ واللهِ ـ أبي. فقلت: جعلتُ فداك، قد مضى ؟! قال: نعم، وتولّيتُ غُسلَه وتكفينه، وما كان ذلك لِيَليَ منه غيري. ثمّ قال لي: دَعْ عنك واستَعرِضني آيَ القرآنِ إن شئت أُفسِّرْ لك تحفَظْه. فقلت: الأعراف. فاستعاذ بالله من الشيطان الرجيم، ثمّ قرأ: بسم الله الرحمن الرحيم:  وإذ نَتَقْنا الجبلَ فوقَهُم كأنَّه ظُلّةٌ وظَنُّوا أنّه واقِعٌ بهم  ( الأعراف:171 )، فقلت: « آلمص » ؟ فقال: هذا أوّل السورة، وهذا ناسخٌ وهذا منسوخ، وهذا محكَمٌ وهذا متشابه، وهذا خاصّ وهذا عامّ، وهذا ما غَلَط به الكُتّاب، وهذا ما اشتبه على الناس.

Large blue diamondحدّث عمارة بن زيد قال: قال إبراهيم بن سعيد: رأيت محمّد بن عليّ الجواد عليه السّلام يضرب بيده إلى ورق الزيتون فيصير في كفّه وَرِقاً ( أي دراهم منقوشة )، فأخذتُ منه كثيراً وأنفقته في الأسواق فلم يتغيّر .  

Large blue diamondعن إبراهيم بن سعيد أيضاً: رأيتُ محمّد الجواد  بن عليٍّ الرضا عليه السّلام له شَعرة، أو قال: وفرة، فمسح يده عليها فاحمرّت، ثمّ مسح عليها بظاهر كفّه فابيضّت، ثمّ مسح عليها بباطنها فعادت سوداء كما كانت. فقال لي: يا ابن سعيد، هكذا تكون آيات الإمام  أي دلائله وعلاماته ، فقلت: رأيت أباك على ما لا أشكّ يضرب بيد إلى التراب فيجعله دنانير ودراهم، فقال: في مِصْرِك قوم يزعمون أنّ الإمام يحتاج إلى مال، فضرب أي الإمام الرضا عليه السّلام ) بيده لهم ليبلغهم أنّ كنوز الأرض بيد الإمام.

Large blue diamondعن أحمد بن محمّد الحضرميّ قال: حجّ أبو جعفر الجواد عليه السّلام، فلمّا نزل ( منطقة ) « زُبالة » فإذا هو بامرأة ضعيفة تبكي على بقرةٍ مطروحةٍ على قارعة الطريق، فسألها عن علّة بكائها، فقامت المرأة إلى الإمام الجواد عليه السّلام وقالت: يا ابنَ رسول الله، إنّي امرأة ضعيفة لا أقدِر على شيء، وكانت هذه البقرة كلَّ مالٍ أملكه. فقال لها أبو جعفر عليه السّلام: إنْ أحياها الله تبارك وتعالى لكِ ما تفعلين ؟ قالت: يا ابنَ رسول الله، لأُجدِّدنّ لله شكراً. فصلّى أبو جعفر عليه السّلام ركعتين ودعا بدعوات، ثمّ ركض ( أي حرّك ) برِجْله البقرةَ فقامت البقرة، وصاحت المرأة: عيسى ابن مريم! فقال أبو جعفر عليه السّلام: لا تقولي هذا، بل نحن عِبادٌ مُكرَمون، أوصياء الأنبياء. 

Large blue diamondحدّث أبو محمّد عبدالله بن محمّد قال: قال لي عمارة بن زيد رأيت امرأةً قد حملت ابناً لها مكفوفاً إلى أبي جعفر محمّد بن عليّ الجواد عليه السّلام، فمسح يدَه عليه فاستوى قائماً يعدو كأن لم يكن في عينه ضرر .  

Large blue diamondعن أبي سَلَمة قال: دخلت على أبي جعفر عليه السّلام وكان بي صَمَمٌ شديد، فخُبِّر بذلك لمّا أن دخلتُ عليه، فدعاني إليه فمسح يده على أُذُني ورأسي ثمّ قال: « اسمَعْ وعِهْ ». [ قال أبو سلمة ] فوَ اللهِ إنّي لأسمعُ الشيءَ الخفيّ عن أسماع الناس مِن بعد دعوته. 

Large blue diamondعن عليّ بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن أبي الصلت الهروي قال: أمر المأمون بحبسي بعد دفن الرضا عليه السّلام، فحُبِست سنةً.. فضاق علَيّ السجن، وسَهِرتُ الليلة ودعوتُ الله تبارك وتعالى بدعاءٍ ذكرتُ فيه محمّداً وآل محمّد صلوات الله وسلامه عليهم، وسألت الله تعالى بحقّهم أن يفرّج عني. فلم أستَتمَّ الدعاء حتّى دخل علَيّ أبو جعفر محمّد بن عليّ الجواد عليهما السّلام، فقال لي: يا أبا الصلت، ضاق صدرُك ؟‍!فقلت: إي والله.
قال: قُمْ فاخرُجْ. ثمّ ضرب بيده إلى القيود التي كانت علَيّ ففكّها، وأخذ بيدي وأخرجني من الدار، والحَرَسةُ والغِلمان يَرَونني فلم يستطيعوا أن يكلّموني، وخرجت من باب الدار. ثمّ قال لي: امضِ في ودائع الله تعالى؛ فإنّك لن تصل إليه ولا يصل إليك أبداً.قال أبو الصلت: فلم ألتق مع المأمون إلى هذا الوقت .  

Large blue diamondعن محمّد بن الريّان قال: احتال المأمون على أبي جعفر الجواد عليه السّلام بكلّ حيلة فلم يمكنه فيه شيء، فلمّا اعتلّ وأراد أن يبني عليه ابنته ( أي يزفّ ابنتَه إلى الإمام الجواد عليه السّلام ) دَفَع إلى مئتَي وصيفة من أجمل ما يكون.. إلى كلّ واحدة منهنّ جاماً فيه جوهر يستقبلن أبا جعفر عليه السّلام إذا قعد في موضع الأخيار، فلم يلتفت عليه السّلام إليهن وكان رجلٌ يُقال له « مُخارِق » صاحب صوتٍ وعُودٍ وضرب، طويل اللّحية، فدعاه المأمون فقال مخارق له: يا أمير المؤمنين، إن كان في شيءٍ من أمر الدنيا فأنا أكفيك أمره ، فقعد مخارق بين يدي أبي جعفر عليه السّلام فشهق شهقةً اجتمع عليه أهل الدار، وجعل يضرب بعوده ويغنّي، فلمّا فعل ساعةً وإذا أبو جعفر عليه السّلام لا يلتفت إليه لا يميناً ولا شمالاً، ثمّ رفع عليه السّلام إليه رأسه فقال: اتّقِ اللهَ يا ذا العُثْنُون! ( وهو ما فضل من اللّحية بعد العارضَين، أو شُعَيرات تحت حنك البعير ).
قال الراوي: فسقط المِضراب مِن يد مخارق والعود، ولم ينتفع بيديه إلى أن مات، فسأله المأمون عن حاله، فقال: لمّا صاح بي أبو جعفر فزعتُ فزعةً لا أفيقُ منها أبداً. 

Large red circleالإمام الجواد عليه السلام وإخباره بالمغيَّبات :

Large blue diamondعن داود بن محمّد النهديّ عن عمران بن محمّد الأشعري قال دخلتُ على أبي جعفر الثاني الجواد عليه السّلام وقضيت حوائجي، وقلت له: إنّ أمّ الحسن ( زوجة عمران بن محمّد ) تُقرئك السّلام وتسألك ثوباً من ثيابك تجعلُه كفناً لها. قال: قد استَغنَتْ عن ذلك. فخرجتُ ولستُ أدري ما معنى ذلك! فأتاني الخبر بأنّها قد ماتت قبل ذلك بثلاثة عشر يوماً أو أربعة عشر يوماً. 

Large blue diamondعن محمّد بن سهل بن يَسَع قال: كنتُ مجاوراً بمكّة فصِرتُ إلى المدينة، فدخلتُ على أبي جعفر الثاني الجواد عليه السّلام وأردتُ الخروج.. فقلت أكتب إليه وأسأله ( أي أطلب منه ذلك )، فكتبت إليه كتاباً وصرت إلى المسجد على أن أُصلّيَ ركعتين وأستخير اللهَ مئة مرة، فإن وقع في قلبي أن أبعث إليه بالكتاب بعثتُ به وإلاّ خرّقته، ففعلت فوقع في قلبي أن لا أبعث، فخرّقت الكتاب وخرجت من المدينة. فبينما أنا كذلك إذ رأيت رسولاً ومعه ثياب في منديل وهو يتخلّل القطار ( أي قافلة الأباعر والنوق ) ويسأل عن محمّد بن سهل القمّي، حتّى انتهى إليّ فقال: مولاك بعث إليك بهذا. وإذا ملاءتان! قال أحمد بن محمّد: فقضى الله أنّي غسّلته حين مات فكفّنته فيهما. 

Large blue diamondعن الحسين بن محمّد، عن معلّى بن محمّد، عن عليّ بن أسباط قال : خرج عليه السّلام علَيّ فنظرتُ إلى رأسه ورِجلَيه لأصفَ قامته لأصحابنا بمصر، فبينا أنا كذلك حتّى قعد وقال: يا عليّ، إنّ الله احتجّ في الإمامة بمِثل ما احتجّ به في النبوّة.. فقال: وآتَيناهُ الحُكْمَ صبيّاً  ( سورة مريم:12 )، وقال:  ولمّا بلَغَ أَشُدَّه ( سورة يوسف:22، وسورة القصص 14 )،  وبَلَغَ أربعينَ سنةً ( سورة الأحقاف:15 ).. فقد يجوز أن يُؤتى الحكمةَ صبيّاً، ويجوز أن يُعطاها وهو ابنُ أربعين سنة. 

Large blue diamondعن محمّد بن أبي العلاء قال: سمعت يحيى بن أكثم ـ قاضي سامرّاء ـ بعدما جهدتُ به وناظرتُه وحاورته وواصلته، وسألته عن علوم آل محمّد صلّى الله عليه وآله فقال: بينا أنا ذات يوم دخلتُ أطوف بقبر رسول الله، فرأيت محمّد الجواد بنَ عليّ الرضا يطوف به، فناظرتُه في مسائل عندي، فأخرجها إليّ، فقلت له: واللهِ إنّي أريد أن أسألك مسألةً وإنّي لأستحيي من ذلك. فقال: أنا أُخبرك قبل أن تسألني، تسألني عن الإمام ؟ فقلت: هو ـ واللهِ ـ هذا. فقال: أنا هو. فقلت: علامة ؟ فكان في يده عصاً فنطقت وقالت: إنّ مولاي إمامُ هذا الزمان، وهو الحجّة. 

Large blue diamondعن محمّد بن عليّ الهاشمي قال: دخلت على أبي جعفر الجواد عليه السّلام صبيحةَ عُرسه حيث بنى بابنة المأمون، وكنتُ تناولت من الليل دواءً، فأوّل مَن دخل عليه في صبيحته أنا وقد أصابني العطش وكرهتُ أن أدعوَ بالماء، فنظر أبو جعفر عليه السّلام في وجهي وقال: أظنُّك عطشان! فقلت: أجل. فقال: يا غلام، إسقِنا ماءً. فقلت في نفسي: الساعةَ يأتونه بماء يَسمّونه به، فاغتممتُ لذلك، فأقبل الغلام ومعه الماء، فتبسّم عليه السّلام في وجهي ثمّ قال: يا غلام ناوِلْني الماء. فتناول الماء فشرب، ثمّ ناولني فشربت.. وأطلتُ عنده فدعا بالماء، ثمّ عطشت أيضاً وكرهتُ أن أدعوَ بالماء، ففعل ما فعل في الأُولى، فلمّا جاء الغلام ومعه القدح قلت في نفسي مثل ما قلتُ في الأُولى، فتناول القدحَ ثم شرب ثمّ ناولني وتبسّم.
قال محمّد بن حمزة: فقال لي هذا الهاشميّ: وأنا أظنّه كما يقولون ( أي أنّه إمام ).

Large blue diamond رُوي عن محمّد بن أُرومة، عن الحسين المكاري قال: دخلتُ على أبي جعفر عليه السّلام ببغداد وهو على ما كان من أمره، فقلت في نفسي: هذا الرجل لا يرجع إلى موطنه أبداً وأنا أعرف مَطعَمَه! ( أي هو هانئ هنا ). قال: فأطرق عليه السّلام برأسه ثمّ رفعه وقد اصفرّ لونه فقال: يا حسين، خبزُ الشعير وملحٌ جَريش في حرم رسول الله صلّى الله عليه وآله أحبُّ إليّ ممّا تراني فيه. 

Large blue diamondعن أبي هاشم الجعفريّ قال: كلّمني جَمّال أن أُكلّمَه أي أُكلّم الإمامَ الجواد عليه السّلام  ليدخله في بعض أموره، فدخلت عليه لأكلّمه فوجدته يأكل مع جماعة، فلم يُمكنّي كلامه، فقال: يا أبا هاشم كُلْ. ووضع بين يَدَيّ.. ثمّ قال ابتداءً منه مِن غير مسألة: يا غلام، انظر الجمّالَ الذي أتانا به أبو هاشم فضُمَّه إليك. 

Large blue diamondحدّث أبو تراب عبيدالله بن موسى الرويانيّ قال: حدّثنا عبدالعظيم بن عبدالله بن عليّ بن الحسن بن زيد بن الإمام الحسن بن الإمام عليّ بن أبي طالب الحسنيّ قال: دخلت على سيّدي محمّد بن عليّ بن موسى الجواد وأنا أريد أن أسأله عن القائم، أهو المهديّ أو غيره ؟ فابتدأني فقال لي: يا أبا القاسم، إنّ القائم منّا هو المهديّ عليه السّلام الذي يجب أن يُنتظَرَ في غَيبته، ويُطاعَ في ظهوره، وهو الثالث من وُلْدي. والذي بعث محمّداً صلّى الله عليه وآله بالنبوّة، وخصّنا بالإمامة، إنّه لو لم يَبقَ من الدنيا إلاّ يوم واحد لَطوَّل اللهُ ذلك اليومَ حتّى يَخرُج فيه، فيملأ الأرضَ قسطاً وعدلاً كما مُلئتْ جوراً وظلماً، وإنّ الله تبارك وتعالى لَيُصلِح له أمره في ليلة كما أصلح أمر كليمه موسى عليه السّلام إذ ذهب ليقتبس لأهله ناراً فرجع وهو رسول نبيّ. ثمّ قال عليه السّلام: أفضل أعمال شيعتنا انتظارُ الفَرَج. 

Large blue diamondحدّث حمدان بن سليمان قال: حدّثنا الصقر بن أبي دُلَف قال: سمعتُ أبا جعفر الجواد محمّدَ بن عليٍّ الرضا عليهما السّلام يقول إنّ الإمام بعدي ابني عليّ أي الهادي عليه السّلام أمره أمري وقوله قولي وطاعته طاعتي، والإمام بعده ابنه الحسن ( أي العسكريّ عليه السّلام ) أمره أمر أبيه وقوله قول أبيه وطاعته طاعة أبيه.. ثم سكت، فقلت له: يا ابن رسول الله، فمَن الإمامُ بعد الحسن ؟ فبكى عليه السّلام بكاءً شديداً ثمّ قال: إنّ مِن بعد الحسن ابنَه القائم بالحقّ المنتظَر، فقلت له: يا ابن رسول الله، ولِمَ سُمّيَ القائم ؟ قال: لأنّه يقوم بعد موت ذِكْره وارتدادِ أكثر القائلين بإمامته، فقلت له: ولِمَ سُمّيَ المنتظَر ؟ قال: لأنّ له غَيبةً يكثر أيّامها ويطول أمَدُها، فيَنتظِر خروجَه المخلصون، ويُنكره المرتابون، ويستهزئ بذِكرهِ الجاحدون، ويكذب فيه الوقّاتون، ويَهلَك فيها ( أي في فترة غَيبته ) المستعجلون، وينجو فيها المسلِّمون. 

Large blue diamondعن الحسن بن أبي عثمان الهَمدانيّ قال:
دخل أُناس من أصحابنا من أهل الدِّين ـ وفيهم رجلٌ من الزيديّة ـ على محمّد الجواد بن عليّ الرضا عليهما السّلام فسألوه، فقال أبو جعفر الجواد عليه السّلام لغلامه: خُذْ بيد هذا الرجل فأخْرِجْه. فقال الزيديّ: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأنّ محمّداً رسول الله صلّى الله عليه وآله، تسليماً كثيراً طيّباً مباركاً، وأنّك حُجّة الله بعد آبائك.

Large blue diamondرُوي عن ابن أُرومة أنّه قال: حَمَلَت إليّ امرأةٌ شيئاً من حُليّ وشيئاً من دراهم وشيئاً من ثياب، فتوهّمتُ أنّ ذلك كلّه لها، ولم أسألها إن [ كان ] لغيرها في ذلك شيء.. فحملت ذلك إلى المدينة مع بضاعات لأصحابنا، فوجّهت ذلك كلّه إليه أي إلى الإمام الجواد عليه السّلام وكتبت في الكتاب أنّي قد بعثت إليك مِن قِبل فلانة كذا ومِن قِبل فلانٍ كذا ومِن فلانٍ وفلانٍ بكذا. فخرج في التوقيع: قد وصل ما بعثتَ مِن قِبل فلان وفلان ومن قِبَل المرأتين، تقبّل اللهُ منك ورضي عنك، وجَعَلك معنا في الدنيا والآخرة. فلمّا رأيت ذِكرَ المرأتينِ شككتُ في الكتاب أنّه غيرُ كتابه، وأنّه قد عُمِل علَيّ دونه؛ لأنّي كنتُ في نفسي على يقينٍ أنّ الذي دفعتُ إلى المرأة كان كلّه لها وهي مرأةٌ واحدة، فلمّا رأيت في التوقيع امرأتين اتَّهمت مُوصِلَ كتابي. فلمّا انصرفتُ إلى البلاد جاءتني المرأة فقالت: هل أوصلتَ بضاعتي ؟ فقلت: نعم. قالت: وبضاعة فلانة ؟ قلت: وكان فيها لغيرِكِ شيء ؟! قالت: نعم، كان لي فيها كذا ولأُختي فلانة كذا. قلت: بلى، قد أوصلتُ ذلك. وزال ما كان عندي. 

Large blue diamondحدّث عمارة بن زيد قال: قال إبراهيم بن سعيد: كنتُ جالساً عند محمّد بن عليّ الجواد عليه السّلام إذ مَرَّت بنا فرسٌ أُنثى، فقال: هذه تَلِد الليلةَ فِلْواً ( أي مُهراً ذَكَراً ) أبيض الناصية في وجهه غُرّة. فقمتُ وانصرفت مع صاحبها.. فلم أزَل أُحدّثه إلى الليل حتّى أتت بفِلْو كما وصف، فعدتُ إليه عليه السّلام فقال لي: يا ابن سعيد، شككتَ فيما قلتُ لك بالأمس ؟! إنّ التي في منزلك حُبلى بابنٍ أعوَر. فوُلدِ لي ـ واللهِ ـ محمّد وكان أعور. 

Large blue diamondحدّث بدر بن عمّار الطبرستاني قال: حدّثني أبو جعفر محمّد بن عليّ الشلمغاني قال: حجّ إسحاق بن إسماعيل في السنة التي خَرَجَت الجماعةُ على أبي جعفر الجواد عليه السّلام، قال إسحاق: فأعدَدتُ له في رُقعةٍ عشرَ مسائل لأسأله عنها، وكان لي حَمْل، فقلت ( أي في نفسه ): إذا أجابني عن مسائلي سألته أن يدعوَ اللهَ لي أن يجعلَه ذَكَراً، فلمّا سأله الناس قمتُ والرقعةُ معي لأسأله عن مسائلي، فلمّا نظر إليّ قال لي: يا إسحاق، سَمِّه « أحمد ». فوُلد لي ذكرٌ فسمّيته « أحمد » فعاش مدّةً ومات.

وكان ممّن خرج مع الجماعة عليّ بن حسّان الواسطي المعروف بالعَمش، قال: حملتُ معي إليه من الآلة التي للصبيان، بعضها من فضة، وقلتُ: أُتحفُ مولاي أبا جعفر عليه السّلام بها، فلمّا تفرّق الناس عنه بعد جواب الجميع قام فمضى إلى ( صِرْيا )، فاتّبعته فلقيتُ موفّقاً ( خادمه ) فقلت: إستأذِنْ لي على أبي جعفر عليه السّلام. فدخلتُ وسلّمت فردّ علَيّ السّلام وفي وجهه الكراهة، ولم يأمرني بالجلوس، فدنوت منه وأفرغت ما كان في كُمّي بين يديه، فنظر إليّ نَظَرَ مُغضَب، ثمّ رمى يميناً وشمالاً ثمّ قال: ما لهذا خلقني الله، ما أنا واللعب ؟! فاستعفيتُه فعفا عنّي، فأخذتها وخرجت. 

Large blue diamondعن صالح بن عطيّة الأضخم قال: حَجَجتُ فشكوت إلى أبي جعفر الجواد عليه السّلام الوحدةَ، فقال لي: إنّك لا تخرج من الحرم حتّى تشتري جاريةً تُرزَق منها ابناً. فقلت: تشير إليّ ؟! قال: نعم. وركب إلى النخّاس ونظر إلى جارية فقال: اشتَرِها. فاشتريتُها فولدت محمّداً.  

Large blue diamondقال أبو هاشم الجعفري: جاء رجل إلى محمّد الجواد بن عليّ بن موسى عليهم السّلام فقال: يا ابن رسول الله، إنّ أبي مات وكان له مال، ففاجأه الموت ولستُ أقف على ماله، ولي عيال كثيرون، وأنا من مُواليكم فأغِثْني. فقال أبو جعفر عليه السّلام: إذا صلّيتَ العشاء الآخرة فصَلِّ على محمّدٍ وآل محمّد، فإنّ أباك يأتيك في النوم ويُخبرك بأمر المال. 

ففعل الرجل ذلك، فرأى أباه في النوم فقال: يا بُنيّ، مالي في موضع كذا، فخُذْه وامضِ إلى ابن رسول الله فأخبره أنّي دللتك على المال.
فذهب الرجل وأخذ المال، وأخبر الإمام عليه السّلام بأمر المال، وقال: الحمد لله الذي أكرمك واصطفاك.

Large blue diamondروى الطبرسي عن محمّد بن أحمد بن يحيى في كتاب ( نوادر الحكمة ) عن موسى ابن جعفر، عن أميّة بن عليّ قال: كنتُ بالمدينة وكنت أختلف إلى أبي جعفر الجواد عليه السّلام ( أي أتردّد عليه )، وأبو الحسن الرضا عليه السّلام بخراسان، وكان أهل بيته وعمومة من أبيه يأتونه ويسلّمون عليه، فدعا يوماً الجارية فقال: قولي لهم يتهيّأون للمأتم.. فلمّا تفرّقوا قالوا: ألا سألناه مأتمُ مَن ؟! فلمّا كان من الغد فعل مِثلَ ذلك، فقالوا: مأتمُ مَن ؟ قال: مأتمُ خيرِ مَن على ظهرها. فأتانا خبرُ أبي الحسن الرضا عليه السّلام بعد ذلك بأيّام، فإذا هو قد مات في ذلك اليوم! 

Large blue diamondعن عليّ بن إبراهيم القمّي عن أبيه، عن إسماعيل بن مهران قال: لمّا خرج أبو جعفر  الجواد عليه السّلام من المدينة إلى بغداد في الدفعة الأولى مِن خَرجَتَيه، قلتُ له عند خروجه: جُعلت فداك، إنّي أخاف عليك في هذا الوجه، فإلى مَن الأمرُ بعدك ؟ فكرّ بوجهه إليّ ضاحكاً وقال: ليس الغَيبة حيث ظننتَ في هذه السنة.

فلمّا أخرِج به الثانية إلى المعتصم صرتُ إليه فقلت له: جُعلتُ فداك، أنت خارجٌ فإلى مَن هذا الأمر مِن بعدك ؟ فبكى حتّى اخضلّت لحيته، ثمّ التفت إليّ فقال: عند هذه يُخاف علَيّ، الأمرُ مِن بعدي إلى ابني « عليّ » أي الإمام الهادي عليه السّلام .

Large blue diamondروى الطبرسيّ عن محمّد بن أحمد بن يحيى في كتاب ( نوادر الحكمة )، عن حمدان بن سليمان، عن أبي سعيد الأرمني، عن محمّد بن عبدالله بن مهران قال: قال محمّد بن الفَرَج: كتب إليّ أبو جعفر الجواد عليه السّلام: إحملوا إليّ الخُمْس؛ فإنّي لستُ آخذُه منكم سوى عامي هذا. فقُبض عليه السّلام في تلك السنة. 

Large blue diamondعن محمّد بن عُمير بن واقد الرازي، قال: دخلتُ على أبي جعفر محمّد الجواد بن الرضا عليهما السّلام ومعي أخي به بَهَقٌ شديد، فشكا إليه من البَهَق، فقال عليه السّلام: عافاك اللهُ ممّا تشكو. فخرجنا من عنده وقد عُوفي، فما عاد إليه ذلك البهق إلى أن مات.

Large blue diamondقال محمّد بن عمير: وكان يصيبني وجعٌ في خاصرتي في كلّ أُسبوع، فيشتدّ ذلك بي أيّاماً.. فسألته أن يدعوَ لي بزواله عنّي، فقال: وأنت عافاك الله. فما عاد إلى هذه الغاية. 

Large blue diamondعن محمّد بن سنان قال: دخلتُ على أبي الحسن الهادي عليه السّلام فقال:
يا محمّد، حدَثَ بآل فَرَج حَدَثٌ ؟ فقلت: مات عمر. فقال: الحمد لله.. حتّى أحصيت له أربعاً وعشرين مرّة. فقلت: يا سيّدي، لو علمتُ أنّ هذا يَسُرّك لَجئتُ حافياً أعدو إليك. قال: يا محمّد، أوَ لا تدري ما قال لعنه الله لمحمّد بن عليٍّ الجواد  أبي ؟ قلت: لا قال: خاطبه في شيء فقال ( أي عمر ): أظنُّك سكران! فقال أبي عليه السّلام: اللّهمّ إن كنتَ تعلم أنّي أمسَيتُ لك صائماً فأذِقْه طعمَ الحَرَب وذُلَّ الأسر. فوَاللهِ ما ذهبت الأيّام حتّى حُرِب ماله وما كان له، ثمّ أُخذ أسيراً وهو ذا قد مات لا رحمه الله، وقد أدال الله عزّوجلّ منه وما زال يُديل أولياءه من أعدائه. 

Large blue diamondروى الراوندي عن ابن أُرومة أنّه قال:
إنّ المعتصم دعا جماعةً من وزرائه فقال لهم: اشهدوا لي على محمّد بن عليّ بن موسى ( أي الجواد عليه وعلى آبائة وأبنائه أفضل الصلاة والسّلام ) زُوراً، واكتبوا كتاباً أنّه أراد أن يَخرُج علينا! ثمّ دعاه فقال له: إنّك أردتَ أن تخرج علَيّ! قال عليه السّلام واللهِ ما فعلتُ شيئاً من ذلك.
قال المعتصم: إنّ فلاناً وفلاناً وفلاناً.. شَهِدوا عليك بذلك ، وأُحضِروا فقالوا: نعم، وهذه الكتب أخذناها مِن بعض غِلمانك! وكان أبو جعفر الجواد عليه السّلام جالساً في بَهْوٍ ( وهو غرفة متقدّمة من البيت، وهي عادةً غرفة الضيوف )، فرفع يده وقال: اللّهمّ إن كانوا كَذِبوا علَيّ فخُذْهم.

قال الراوي: فنظرنا إلى ذلك البهو كيف يَزحَف ويَذهب ويجيء.. وكلّما قام واحد وقع. فقال المعتصم: يا ابن رسول الله، إنّي تائبٌ ممّا قلتُ فادعُ ربّك أن يُسكِّنَه. فقال عليه السّلام: اللّهمّ سَكِّنْه، إنّك تعلم أنّهم أعداؤك وأعدائي، فسكن. 

Large blue diamondعن موسى بن القاسم قال: شاجرني رجلٌ من أصحابنا ـ ونحن بمكّة ـ يُقال له « إسماعيل » في أبي الحسن الرضا عليه السّلام، فقال لي: هل كان يجب على أبي الحسن أن يدعو المأمونَ إلى الله وطاعته ؟! فلم أدرِ ما أجيبه، فانصرفت فأويتُ إلى فراشي، فرأيتُ أبا جعفر الجواد محمّدَ بن عليّ عليهما السّلام في نومي، فقلت له: جُعِلت فداك، إنّ إسماعيل سألني: هل كان يجب على أبيك الرضا عليه السّلام أن يدعوَ المأمونَ إلى الله وطاعته ؟ فلم أدرِ ما أُجيبه! فقال: إنّما يدعو الإمامُ إلى الله مَن مِثلُك ومثل أصحابك ممّن ينفعهم لا يتّقيهم.

فانتبهتُ وحفظتُ الجوابَ من أبي جعفر عليه السّلام، فخرجتُ إلى الطواف فلقيني إسماعيل، فقلتُ له ما قاله لي أبو جعفر عليه السّلام، فكأنّي ألقمتُه حَجَراً‍ فلمّا كان من قابل ( أي العام التالي ) أتيتُ المدينة فدخلتُ على أبي جعفر عليه السّلام وهو يصلّي.. فأجلسني « موفّق » الخادم، فلمّا فرغ من صلاته قال لي: إيه يا موسى، ما الذي قال لك إسماعيلُ بمكّة في العام الأوّل حيث شاجرك في أبي الرضا عليه السّلام ؟! فقلت له: جُعِلتُ فداك، أنت تعلم.. رأيتُك يا سيّدي في نومي وشكوتُ إليك قول إسماعيل، فقلتَ لي قل: إنّما يجب على الإمام أن يدعوَ إلى الله وطاعته مِثلَك ومِثلَ أصحابك ممّن لا يتّقيه. قلت: كذا ـ واللهِ ـ يا سيّدي قلتَ لي في منامي، فخَصَمتُ إسماعيلَ به. قال: إن قلتُ لك في منامك فأنا أعدتُه الساعة عليك. فقلت: إي والله، إنّ هذا لَهُوَ الحقُّ المبين. 

Large blue diamondحدّث أبو محمّد عبدالله بن محمّد قال: قال عمارة بن زيد: رأيت محمّدَ بن علي الجواد عليه السّلام فقلت له: يا ابن رسول الله، ما علامةُ الإمام ؟ قال: إذا فعل هكذا ـ فوضع يده على صخرة فبانَ أصابعَه فيها ـ، ورأيتُه يمدّ الحديدَ من غير نار، ويطبع الحجارة بخاتمه.

Large blue diamondروى الشبلنجي الشافعيّ قائلاً: نَقَل بعضُ الحفّاظ أنّ امرأة زعمت أنّها شريفة ( أي شريفة النسب علويّة من الأشراف سلالة الأئمّة عليهم السّلام ) بحضرة المعتصم، فسأل عمّن يُخبره بذلك، فدُلّ على محمّد الجواد، فأرسل إليه، فجاءه فأجلسه معه على سريره وسأله، فقال عليه السّلام: إنّ الله حرّم لحم أولاد الحسين عليه السّلام على السِّباع، فتُلقى ( أي هذه المرأة المدّعية ) للسِّباع. فعرض عليها ذلك، فاعترفت بكذبها.

ثمّ قيل للمعتصم: ألا تجرّب ذلك فيه! أي في الإمام الجواد عليه السّلام ، فأمر بثلاثة من السباع فجيء بها في صحن قصره، ثمّ دعا به، فلمّا دخل عليه السّلام من الباب أغلقه والسباع قد أصمّت الأسماع من زئيرها، فلمّا مشى في الصحن يريد الدرجة مشت إليه وقد سكنت، فتَمسَّحتْ به ودارت حوله وهو يمسحها بكُمّه، ثمّ رَبَضَت، فصعد المعتصم فتحدّث معه ساعة، ثمّ نزلت ففعلت معه كفعلها الأوّل حتّى خرج عليه السّلام، فأتْبَعه المعتصم بجائزة عظيمة، وقيل له: إفعَلْ ( أي مع السباع ) كما فعل ابنُ عمّك أي الجواد عليه السّلام ، فلم يجسر على ذلك، وقال لهم: تُريدون قتلي؟! ثمّ أمرهم ألاّ يُفْشُوا ذلك .  

Large blue diamondروى جماعة من علماء أهل السنّة هذه المنقبة للإمام الجواد سلام الله عليه: حُكي أنّه لمّا توجّه أبو جعفر الجواد إلى المدينة الشريفة، خرج معه الناس يشيّعونه للوداع.. فسار إلى أن وصل إلى باب الكوفة عند دار المسيِّب، فنزل هناك مع غروب الشمس ودخل إلى مسجدٍ قديم مؤسَّس بذلك الموضع ليصلّيَ فيه المغرب، وكان في صحن المسجد شجرةُ نَبْقٍ لم تَحمِل قطّ، فدعا عليه السّلام بكُوزٍ فيه ماء، فتوضأ في أصل الشجرة وقام يصلّي، فصلّى مع الناس المغرب، ثمّ تنفّل بأربع ركعات وسجد بعدهنّ للشكر، ثمّ قام فودّع الناسَ وانصرف، فأصبحت النبقةُ وقد حملت من ليلتها حملاً حَسَناً، فرآها الناس وقد تعجّبوا مِن ذلك غاية العَجَب . 

Large blue diamondروى الشيخ المفيد وجماعة : لمّا توجه أبو جعفر الجواد  عليه السّلام من بغداد منصرفاً من عند المأمون ومعه أمّ الفضل، قاصداً إلى المدينة، صار إلى شارع باب الكوفة ومعه الناس يشيّعونه.. فانتهى إلى دار المسيِّب عند غروب الشمس، نزل ودخل المسجد، وكان في صحن المسجد نبقة لم تحمل بعد، فدعا بكوزٍ فيه ماء، فتوضّأ في أصل النبقة، وقام عليه السّلام فصلّى بالناس صلاة المغرب... ثمّ جلس هُنيئةً يذكر اللهَ جلّ اسمه، وقام من غير أن يعقّب فصلّى النوافل الأربع وعقّب بعدها أربع ركعات، وسجد سجدتَي الشكر ثمّ خرج.. فلمّا انتهى إلى النبقة رآها الناس وقد حملت حملاً حَسَناً، فتعجّبوا من ذلك! فأكلوا منها فوجدوه نبقاً حُلْواً لا عُجْمَ له، وودّعوه عليه السّلام.

ومضى عليه السّلام من وقته إلى المدينة.. فلم يزل بها إلى أن أشخصه المعتصم في أوّل سنةِ خمسٍ وعشرين ومئتين إلى بغداد، فأقام بها حتّى تُوفّي في ذي القعدة من هذه السنة، فدُفن في ظهر جدّه أبي الحسن موسى  الكاظم عليه السّلام. 

Large blue diamondعن أبي هاشم الجعفري قال: صلّيت مع أبي جعفر ( الجواد ) عليه السّلام في مسجد المسيِّب، وصلّى بنا في موضع القِبلة سواء. وذكر ( أبو هاشم ) أنّ السدرة التي في المسجد كانت يابسةً ليس عليها ورق، فدعا عليه السّلام بماءٍ وتهيّأ ( أي للصلاة بالوضوء ) تحت السدرة، فعاشت السدرة وأورقت وحملت من عامها . 

Large blue diamondروى يحيى بن أكثم قاضي قضاة بني العبّاس وهو من أهل السنّة وعلمائهم، ذاكراً أنّه بعد أن ناظر الإمامَ الجواد عليه السّلام في بعض المسائل قال له: واللهِ إنّي أريد أن أسألك مسألةً وإنّي ـ واللهِ ـ لأستَحْيي مِن ذلك. فأجابه الإمام الجواد عليه السّلام: أنا أخبرك قبل أن تسألني، تسألني عن الإمام، فقال يحيى: هو ـ واللهِ ـ هذا! فقال: أنا هو. فقال يحيى بن أكثم: فعلامة تدلُّني عليك ،وكان في يد الإمام الجواد عليه السّلام عصاً، فنطقت وقالت: يا يحيى، إنّ إمام هذا الزمان مولاي محمّد عليه السّلام، وهو الحجّة.

Large blue diamond قال الشيخ كمال الدين محمّد بن طلحة الشافعي: مناقب أبي جعفر محمّد الجواد ما اتَّسَعت جِلبابَ مجالها، ولا امتدّت أوقاتُ آجالها، بل قضت عليه الأقدار الإلهيّة بقلّة بقائه في الدنيا بحُكْمِها وسجالها، فقلّ في الدنيا مُقامُه، وعُجِّل عليه فيها حِمامُه، فلم تَطُلْ لياليه ولا امتدّت أيّامُه، غيرَ أنّ الله خصّه بمنقبةٍ أنوارُها متألّقةٌ في مطالع التعظيم،وأخبارُها مرتفعة في معاريج التفضيل والتكريم.

Large red circleالإمام الجواد عليه السلام وسخائه وجوده :

كان الإمام أبو جعفر عليه السلام من أندى الناس كفّاً وأكثرهم سخاءً، وقد لُقِّب بالجود لكثرة كرمه ومعروفه وإحسانه إلى النّاس وقد ذكر المؤرّخون أحداثٍ كثيرة من كرمه.

Large blue diamondمنها: ما روى المؤرّخون من أنّ أحمد بن حديد قد خرج مع جماعة من أصحابه إلى الحجّ، فهجم عليهم جماعة من السرّاق ونهبوا ما عندهم من أموال ومتاع، ولما انتهوا إلى يثرب انطلق أحمد إلى الإمام محمّد الجواد وأخبره بما جرى عليهم فأمر عليه السلام له بكسوة وأعطاه دنانير ليفرقها على جماعته، وكانت بقدر ما نهب منهم ، وبهذا أنقذهم الإمام من المحنة وردّ لهم ما سلب منهم بسخاء وافر.

واشتهر أنّ كرم الإمام ومعروفه قد شمل حتى الحيوانات، فقد روى محمّد ابن الوليد الكرماني أنّه قال: أكلت بين يدي أبي جعفر الثاني عليه السلام حتى إذا فرغت ورفع الخوان ذهب الغلام ليرفع ما وقع من فتات الطعام فقال عليه السلام له: «ما كان في الصحراء فدعه ولو فخذ شاة، وما كان في البيت فتتبعه والقطه» .

لقد أمره عليه السلام بترك الطعام الذي في الصحراء ليتناوله الطير وسائر الحيوانات التي ليس عندها طعام.

Large blue diamondالإمام الجواد عليه السلام واحسانه للناس:
أ
مّا الإحسان إلى الناس والبرّ بهم فإنّه من سجايا الإمام الجواد ومن أبرز صفاته، وقد سجل التاريخ قصصاً كثيرة من إحسانه منها:

ما رواه أحمد بن زكريا الصيدلاني عن رجل من بني حنيفة من أهالي بست وسجستان قال: رافقت أبا جعفر في السنة التي حجّ فيها في أوّل خلافة المعتصم فقلت له: وأنا على المائدة: إنّ والينا جعلت فداك يتولاكم أهل البيت يحبّكم وعليَّ في ديوانه خراج، فإن رأيت جعلني الله فداك أن تكتب إليه بالإحسان إليّ، فقال عليه السلام : لا أعرفه، فقلت: جعلت فداك انّه على ما قلت: من محبيّكم أهل البيت عليهم السلام ، وكتابك ينفعني واستجاب له الإمام فكتب إليه بعد البسملة:
«أمّا بعد: فإنّ موصل كتابي هذا ذكر عنك مذهباً جميلاً، وإنّ ما لك من عملك إلاّ ما أحسنت فيه، فأحسن إلى اخوانك و اعلم أنّ الله عزّوجلّ سائلك عن مثاقيل الذرة والخردل..» .

ولما ورد إلى سجستان عرف الوالي وهو الحسين بن عبدالله النيسابوري انّ الإمام قد أرسل إليه رسالة فاستقبله من مسافة فرسخين، وأخذ الكتاب فقبّله، واعتبر ذلك شرفاً له، وسأله عن حاجته فأخبره بها، فقال له: لا تؤدِّ لي خراجاً ما دام لي عمل، ثمّ سأله عن عياله فأخبره بعددهم فأمر له ولهم بصلة، وظلّ الرجل لا يؤدّي الخراج ما دام الوالي حيّاً، كما انّه لم يقطع صلته عنه كلّ ذلك ببركة الإمام ولطفه.

Large red circleالإمام الجواد عليه السلام ومواسته للناس:

واسى الإمام الجواد عليه السلام الناس في البأساء والضرّاء، فقد ذكروا: أنه قد جرت على إبراهيم بن محمّد الهمداني مظلمة من قِبل الوالي، فكتب إلى الإمام الجواد عليه السلام يخبره بما جرى عليه، فتألّم الإمام وأجابه بهذه الرسالة: «عجّل الله نصرتك على من ظلمك، وكفاك مؤنته، وابشر بنصر الله عاجلاً إن شاء الله، وبالآخرة آجلاً، وأكثر من حمد الله.. » .

ومن مواساته للناس: تعازيه للمنكوبين والمفجوعين، فقد بعث رسالة إلى رجل قد فجع بفقد ولده، وقد جاء فيها بعد البسملة:

«ذكرت مصيبتك بعليّ ابنك، وذكرت أنّه كان أحبّ ولدك إليك، وكذلك الله عزّوجلّ إنّما يأخذ من الولد وغيره أزكى ما عند أهله، ليعظم به أجر المصاب بالمصيبة ، فأعظم الله أجرك، وأحسن عزاك، وربط على قلبك، إنّه قدير، وعجّل الله عليك بالخلف، وأرجو أن يكون الله قد فعل إن شاء الله...» .

وأعربت هذه الرسالة عن مدى تعاطف الإمام مع الناس، ومواساته لهم في البأساء والضرّاء.

ومن مواساته للناس: أنّ رجلاً من شيعته كتب إليه يشكو ما ألمَّ به من الحزن والأسى لفقد ولده، فأجابه الإمام عليه السلام برسالة تعزية جاء فيها:
«أما علمت أنّ الله عزّوجلّ يختار من مال المؤمن، ومن ولده أنفسَه ليؤجره على ذلك..» .

لقد شارك الناس في البأساء والضرّاء، وواساهم في مصائبهم ومحنهم، ومدَّ يد المعونة إلى فقرائهم وضعفائهم، وبهذا البرّ والإحسان احتلّ القلوب وملك العواطف وأخلص له الناس واحبّوه كأعظم ما يكون الإخلاص والحبّ.

لقد كان الإمام الجواد عليه السلام يمثل أروع صور الفضيلة والكمال في الأرض، فلم ير الناس في عصره من يضارعه في علمه وتقواه وورعه، وشدّة تحرّجه في الدين، فقد كان نسخة لا ثاني لها في فضائله ومآثره التي هي السرّ في إمامته.
لقد أعجبت الأوساط الإسلامية بالإمام الجواد عليه السلام لما عرفوا مواهبه، وملكاته العلمية التي لا تحدّ، وهي ممّا زادت الشيعة إيماناً ويقيناً بصحّة ما تذهب إليه وتعتقد به من أنّ الإمام لا بدّ أن يكون أعلم أهل زمانه وأفضلهم واتقاهم .
 
Large blue diamondجواد الآل الكريم عليه السلام : ‏كان يلقب امامنا التاسع بالجواد لما كان يشتهر به من الجواد ‏الذي فاض فغمر السهل والجبل كما يغمر الضوء السهول.‏

‏وصله كتاب وفد اليه من والده من ‏خراسان وله زهاء ست سنوات من العمر ومضمون الكتاب ‏ما يلي: فأسألك بحقي عليك لا يكن مدخلك ومخرجك الا من الباب ‏الكبير واذا ركبت فليكن معك ذهب وفضة ثم لا يسألك احد ‏الا واعطيته. من سألك من عمومتك ان تبره فلا تعطه اقل ‏من خمسين ديناراً والكثير اليك، ومن سألك من عماتك فلا ‏تعطها اقل من خمسة وعشرين ديناراً والكثير اليك، اني اريد ‏ان يرفعك الله فانفق ولا تخشي من ذي العرش افتقاراً.‏

و روي انه حمل له حمل بزله قيمة كثيرة، فسل في الطريق، ‏فكتب اليه الذي حمله يعرفه الخبر، فوقع بخطه ان انفسنا ‏واموالنا من مواهب الله الهنيئة وعواريه المستودعة يمنع بما ‏منع منها في سرور وغبطة ويأخذ ما اخذ منها في اجر ‏وحسبة فمن غلب جزعه على صبره حبط اجره ونعوذ بالله ‏من ذلك.‏

ودخل عليه بعض اصحابه الذي كان للامام عليه دين يقول ‏له: جعلت فداك اجعلني من عشرة آلاف درهم في حل فإني ‏انفقتها، فقال له ابو جعفر عليه السلام : انت في حل.‏

Large red circleالإمام الجواد عليه السلام وزهده وتقواه : ‏

Large blue diamondينقل بعض الرواة انه حججت ايام ابي جعفر عليه السلام وجئت اليه في المدينة فدخلت الدار فاذا ابو جعفر عليه ‏السلام قائم على دكان لم يكن فرش له ما يقعد عليه، فجاء ‏غلام بمصلى فألقاه له فجلس فلما نظرت اليه تهيبته ودهشت ‏فذهبت لأصعد الدكان من غير درجه فاشار الى موضع ‏الدرجة فصعدت وسلمت فرد السلام ومد اليّ يده فأخذتها ‏وقبلتها ووضعتها على وجهي واقعدني بيده فامسكت بيده مما ‏دخلني من الدهشة فتركها في يدي فلما سكنت خليتها.‏

واستقبل الناس في حفل اقيم تكريماً له ايام الحج، وقد ‏حضرها من فقهاء العراق ومصر والحجاز جمع غفير ‏استقبلهم بقميصين وعمامة بذؤابتين ونعلين.‏

Large blue diamondوينقل عن ابي هاشم قوله: ان ابا جعفر اعطاني ثلاثمائة ‏دينار في مرة وامرني ان احملها الى بعض بني عمه، وقال: ‏اما انه سيقول لك دلني على من اشتري بها منه متاعاً، فدله، ‏قال: فأتيته بالدنانير، فقال لي يا ابا هاشم، دلني على عريف ‏يشتري بها متاعاً ففعلت.‏

Large blue diamondوعن احد اصحابه الذي كان يدعى (ابن حديد) قال: خرجت ‏مع جماعة حجاجاً، فقطع علينا الطريق، فلما دخلت المدينة ‏لقيت ابا جعفر عليه السلام في بعض الطريق، فاتيته الى ‏المنزل فاخبرته بالذي اصابنا، فامر لي بكسوة واعطاني ‏دنانير وقال: فرقها على اصحابك على قدر ما ذهب، فقسمتها ‏بينهم فاذا هي على قدر ما ذهب منهم لا اقل ولا اكثر.‏

Large blue diamondوقال بعضهم: جنت الى ابي جعفر عليه السلاميوم عيد ‏فشكوت اليه ضيق المعاش، فرفع المصلى واخذ من التراب ‏سبيكة من ذهب فأعطانيها فخرجت بها الى السوق فكانت ‏ستة عشر مثقالاً.‏

Large blue diamondوقال عمر بن الريان: احتال المأمون على ابي جعفر عليه ‏السلام لكي يهوي به مزالق الفساد فينقص من كرامته ‏وهيبته لدى الناس جميعاً، فأحتال بكل حيلة فلم يمكنه في ‏شيء، فلما اراد ان يثني عليه ابنته جاء بمائة وصيفة من ‏اجمل ما يكون، ودفع الى كل واحدة منهن جاماً فيه جوهر ‏يستقبلن ابا جعفر عليه السلام اذا قعد في موضع الاختان، ‏فلم يلتفت الامام عليه السلام اليهن، وكان رجل يقال له ‏مخارق صاحب صوت وعود وضرب، طويل اللحية فدعاه ‏المأمون فقال: ان كان في شيء من امر الدنيا فانا اكفيك ‏امره، فقعد بين يدي ابي جعفر فشهق شهقة اجتمع اليه اهل ‏الدار، وجعل يضرب بعوده ويغني، فلما فعل ساعة واذا ابو ‏جعفر لا يلتفت لا يميناً ولا شمالاً، ثم رفع رأسه اليه وقال: ‏اتق الله يا ذا العثنون (أي اللحية) فسقط المضراب من يده ‏والعود، فلم ينتفع بيده الى ان مات.‏

Large blue diamondوجاء بعض اصحاب ابيه، وقد كان حديثاً في السن، وحمل ‏معه شيئاً مما يلعب به الأطفال، فيقول لما جئته ووقف امامه ‏مسلماً لم يأذن لي بالجلوس، فرميت بما كان معي بين يديه ‏فغضب على وقال: ما لهذا خلقنا.‏
 
Large blue diamondقال محمّد بن بحر الرهني: سجستان: إحدى بلدان المشرق، لم تزل لفاحاً على الضيم ممتنعة من الهضم منفردة بمحاسن، متوحَدة بمآثر لم تعرف لغيرها من البلدان، ما في الدنيا سوقة أصحّ منهم معاملة، ولا أقلّ منهم مخاتلة، وأضاف في تعداد مآثرها أنّه لُعن عليّ بن أبي طالب على منابر الشرق والغرب، ولم يلعن على منابرها إلاّ مرّة، وامتنعوا على بني اُميّة حتى زادوا في عهدهم أن لا يلعن على منبرهم أحد.. وأي شرف أعظم من امتناعهم من لعن أخي رسول الله صلى الله عليه وآله على منبرهم، وهو يلعن على منابر الحرمين مكّة والمدينة؟ .

Large red circleالإمام الجواد وما يقال عند زيارته عليه السلام 

Large blue diamondقال السّيد ابن طاوُوس عليه الرحمة في المزار: إذا زُرت الإمام موسى الكاظم عليه السلام فقِف على قبر الجواد عليه السلام وقبّله وقُل:

ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا أَبَا جَعْفَر مُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ الْبَرَّ ٱلتَّقِيَّ ٱلإِمَامَ الْوَفِيَّ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا ٱلرَّضِيُّ ٱلزَّكِيُّ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا وَلِيَّ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَجِيَّ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَفِيرَ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سِرَّ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا ضِيَاءَ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَنَاءَ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا كَلِمَةَ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَحْمَةَ اللهِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا ٱلنُّوُرُ ٱلسَّاطِعُ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْبَدْرُ ٱلطَّالِعُ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا ٱلطَّيِّبُ مِنَ ٱلطَّيِّبِينَ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا ٱلطَّاهِرُ مِنَ الْمُطَهَّرِينَ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا ٱلآيَةُ الْعُظْمَىٰ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْحُجَّةُ الْكُبْرَىٰ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْمُطَهَّرُ مِنَ ٱلزَّلاَّتِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْمُنَزَّهُ عَنِ الْمُعْضِلاَتِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الْعَلِىُّ عَنْ نَقْصِ ٱلأَوْصَافِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا ٱلرَّضِيُّ عِنْدَ ٱلأَشْرَافِ، ٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا عَمُودَ ٱلدِّينَ، أَشْهَدُ أَنَّكَ وَلِيَّ اللهِ وَحُجَّتُهُ فِي أَرْضِهِ وَأَنَّكَ جَنْبُ اللهِ وَخَيَرَةُ اللهِ وَمُسْتَوْدَعُ عِلْمِ اللهِ وَعِلْمِ ٱلأَنْبِيَاءِ، وَرُكْنُ ٱلإِيمَانِ وَتَرْجُمَانُ الْقُرْآنِ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مَنِ ٱتَّبَعَكَ عَلَىٰ الْحَقِّ وَالْهُدَىٰ، وَأَنَّ مَنْ أَنْكَرَكَ وَنَصَبَ لَكَ الْعَدَاوَةَ عَلَىٰ ٱلضَّلاَلَةِ وَٱلرَّدَىٰ أَبْرَأُ إِلَىٰ اللهِ وَإِلَيْكَ مِنْهُمْ فِي ٱلدُّنْيَا وَٱلآخِرَةِ، وَٱلسَّلاَمُ عَلَيْكَ مَا بَقِيتُ وَبَقِيَ ٱللَّيْلُ وَٱلنَّهَارُ.

White left pointing backhand indexوقل في الصّلاة عليه : أَللّهُمَّ صَلِّ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَأَهْلِ بَيْتِهِ، وَصَلِّ عَلَىٰ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيِّ ٱلزَّكِيِّ ٱلتَّقِيِّ وَالْبَرِّ الْوَفِيِّ وَالْمُهَذَّبِ ٱلتَّقِيِّ هَادِي ٱلأُمَّةِ، وَوَارِثِ ٱلأَئِمَّةِ، وَخَازِنِ ٱلرَّحْمَةِ، وَيَنْبُوعِ الْحِكْمَةِ، وَقَائِدِ الْبَرَكَةِ، وَعَدِيلِ الْقُرْآنِ فِي ٱلطَّاعَةِ، وَوَاحِدِ ٱلأَوْصِيَاءِ فِي ٱلإِخْلاَصِ وَالْعِبَادَةِ، وَحُجَّتِكَ الْعُلْيَا وَمَثَلِكَ ٱلأَعْلَىٰ، وَكَلِمَتِكَ الْحُسْنَى ٱلدَّاعِي إِلَيْكَ، وَٱلدَّالِّ عَلَيْكَ، ٱلَّذِي نَصَبْتَهُ عَلَماً لِعِبَادِكَ، وَمُتَرْجِماً لِكِتَابِكَ، وَصَادِعاً بِأَمْرِكَ، وَنَاصِراً لِدِينِكَ، وَحُجَّةً عَلَىٰ خَلْقِكَ، وَنُوراً تَخْرُقُ بِهِ ٱلظُّلَمَ، وَقُدْوَةً تُدْرَكُ بِهَا الْهِدَايَةُ، وَشَفِيعاً تُنَالُ بِهِ الْجَنَّةُ، أَللّهُمَّ وَكَمَا أَخَذَ فِي خُشُوعِهِ لَكَ حَظَّهُ، وَٱسْتَوْفَىٰ مِنْ خَشْيَتِكَ نَصِيبَهُ، فَصَلِّ عَلَيْهِ أَضْعَافَ مَا صَلَّيْتَ عَلَىٰ وَلِيٍّ ٱرْتَضَيْتَ طَاعَتَهُ، وَقَبِلْتَ خِدْمَتَهُ، وَبَلِّغْهُ مِنَّا تَحِيَّةً وَسَلاَماً، وَآتِنَا فِي مُوَالاَتِهِ مِنْ لَدُنْكَ فَضْلاً وَإِحْسَاناً وَمَغْفِرَةً وَرِضْوَاناً، إِنَّكَ ذُو الْمَنِّ الْقَدِيمِ وَٱلصَّفْحِ الْجَمِيلِ.

White left pointing backhand indexثمّ صلّ صلاة الزّيارة وقُل بعد السّلام:

 أَللّهُمَّ أَنْتَ ٱلرَّبُّ وَأَنَا الْمَرْبُوبُ، وأَنْتَ الْخَالِقُ وَأَنَا الْمَخْلُوقُ، وَأَنْتَ الْمَالِكُ وَأَنَا الْمَمْلُوكُ، وَأَنْتَ الْمُعْطِي وَأَنَا ٱلسَّائِلُ، وَأَنْتَ ٱلرَّازِقُ وَأَنَا الْمَرْزُوقُ، وَأَنْتَ الْقَادِرُ وَأَنَا الْعَاجِزُ، وَأَنْتَ الْقَوِيُّ وَأَنَا ٱلضَّعِيفُ، وَأَنْتَ الْمُغِيثُ وَأَنَا الْمُسْتَغِيثُ، وَأَنْتَ ٱلدَّائِمُ وَأَنَا ٱلزَّائِلُ، وَأَنْتَ الْكَبِيرُ وَأَنَا الْحَقِيرُ، وَأَنْتَ الْعَظِيمُ وَأَنَا ٱلصَّغِيرُ، وَأَنْتَ الْمَوْلَىٰ وَأَنَا الْعَبْدُ، وَأَنْتَ الْعَزِيزُ وَأَنَا ٱلذَّلِيلُ، وَأَنْتَ ٱلرَّفِيعُ وَأَنَا الْوَضِيعُ، وَأَنْتَ الْمُدَبِّرُ وَأَنَا الْمُدَبَّرُ، وَأَنْتَ الْبَاقِي وَأَنَا الْفَانِي، وَأَنْتَ ٱلدَّيَّانُ وَأَنَا الْمُدَانُ، وَأَنْتَ الْبَاعِثُ وَأَنَا الْمَبْعُوثُ، وَأَنْتَ الْغَنِيُّ وَأَنَا الْفَقِيرُ، وَأَنْتَ الْحَيُّ وَأَنَا الْمَيِّتُ تَجِدُ مَنْ تُعِذِّبُ يَا رَبِّ غَيْرِي وَلاَ أَجِدُ مَنْ يَرْحَمُنِي غَيْرَكَ، أَللّهُمَّ صَلِّ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَقَرِّبْ فَرَجَهُمْ، ذُلِّي بَيْنَ يَدَيْكَ وَتَضَرُّعِي إِلَيْكَ وَوَحْشَتِي مِنَ ٱلنَّاسِ وَأُنْسِي بِكَ، يَا كَرِيمُ تَصَدَّقْ عَلَيَّ فِي هٰذِهِ ٱلسَّاعَةِ بَرَحْمَةٍ مِنْ عِنْدِكَ تَهْدِي بِهَا قَلْبِي وَتَجْمَعَ بِهَا أَمْرِي وَتَلُمَّ بِهَا شَعَثِي وَتُبَيِّضُ بِهَا وَجْهِي وَتُكْرِمُ بِهَا مَقَامِي وَتَحُطُّ بِهَا عَنِي وِزْرِي وَتَغْفِرُ بِهَا مَا مَضَىٰ مِنْ ذُنُوبِي وَتَعْصِمُنِي فِي مَا بَقِيَ مِنْ عُمْرِي، وَتَسْتَعْمِلُنِي فِي ذَلِكَ كُلِّهِ بِطَاعَتِكَ وَمَا يُرْضِيكَ عَنِّي وَتَخْتِمُ عَمَلِي بِأَحْسَنِهِ وَتَجْعَلُ لِي ثَوَابَهُ الْجَنَّةَ، وَتَسْلُكُ بِي سَبِيلَ ٱلصَّالِحِينَ وَتُعِينُنِي عَلَىٰ صَالِحِ مَا أَعْطَيْتَنِي كَمَا أَعَنْتَ ٱلصَّالِحِينَ عَلَىٰ صَالِحِ مَا أَعْطَيْتَهُمْ، وَلاَ تَنْزَعْ مِنِّي صَالِحاً أَبَداً، وَلاَ تَرُدَّنِي فِي سُوءٍ ٱسْتَنْقَذْتَنِي مِنْهُ أَبَداً، وَلاَ تُشْمِتْ بِي عَدُوَّاً وَلاَ حَاسِداً أَبَداً، وَلاَ تَكِلْنِي إِلَىٰ نَفْسِي طَرْفَةَ عَيْنٍ أَبَداً وَلاَ أَقَلَّ مِنْ ذَلِكَ وَلاَ أَكْثَرَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ، أَللّهُمَّ صَلِّ عَلَىٰ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأَرِنِي الْحَقَّ حَقَّاً فَأَتَّبِعَهُ وَالْبَاطِلَ بَاطِلاً فَأَجْتَنِبَهُ وَلاَ تَجْعَلْهُ عَلَيَّ مُتَشَابِهاً فَأَتَّبِعَ هَوَايَ بِغَيْرِ هُدًىٰ مِنْكَ وَٱجْعَلْ هَوَايَ تَبَعاً لِطَاعَتِكَ وَخُذْ رِضَا نَفْسِكَ مِنْ نَفْسِي، وَٱهْدِنِي لِمَا ٱخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ . 

دعواتكم لأهلنا بالعراق واليمن والعوامية بالفرج والنصر ودعواتكم لوالدتي ومرضى المؤمنين والمؤمنات (الرادودعمار العرب الجمري) العاشر من رجب الاصب ١٤٣٦هجرية . 

_________________________

Large blue circleأهم المصادر التي رجعنا لها في جمع وكتابة هذا السرد المتواضع : 

Large blue diamondكشف الغمة للأربلي ج٣ ص١١٢يتبع

Large blue diamondإعلام الورى للطبرسي ص ٣٤١يتبع 

Large blue diamondمنية الطالبين للخطيب ياسين أحمد ٣٩١يتبع

التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
القوالب

(1 ثيم)
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011