عالم الطفولة > ايها الاطفال تفاديا للارق.. تجنبوا الحاسوب والهاتف المحمول!
ايها الاطفال تفاديا للارق.. تجنبوا الحاسوب والهاتف المحمول!
نشرت في: 2010/11/10 (عدد القراءات 970)

ايها الاطفال تفاديا للارق.. تجنبوا الحاسوب والهاتف المحمول!


اصبح الحاسوب والهاتف المحمول من اولويات الاطفال. وأن الأطفال الذين اعتادوا على التحادث مع أصدقائهم عبر الإنترنت وتبادل الرسائل النصية ولعب ألعاب الفيديو قبل الخلود إلى النوم يعانون من اضطراب النوم والأرق ليلاً، وتعكُر المزاج ومشكلات تعليمية معرفية نهاراً، حب ما بينت دراسة اجريت حديثا.

 

 

وحسب نتائج هذه الدراسة التي شملت عينةً من 40 طالباً تتراوح أعمارهم ما بين 8 سنوات و22 سنة، فإن 77% من الطلبة يجدون صعوبةً في النوم بعد ممارستهم لهوايات ما قبل النوم (التشات وألعاب الفيديو) وأن غالبيتهم يصحون بعد ساعات من استغراقهم في النوم على صوت أحد الأجهزة الموجودة في غرفهم بسبب عدم إغلاقها قبل النوم (رسالة نصية، رسالة تشات، دعوة للعب لعبة فيديو ..).

وبالإضافة إلى ذلك، قال أكثر من نصف التلاميذ المستطلعة آراؤهم إنهم يعانون من قلة التركيز خلال النهار أثناء حضور بعض المساقات الدراسية.ويقول الدكتور بيتر بولوس، المشرف على هذه الدراسة، "الأطفال الذين يقضون فترات طويلة قبل النوم باستخدام الأجهزة الإلكترونية يعانون من صعوبات التعلم وقصور الانتباه وفرط الحركة والقلق والكآبة خلال النهار أكثر من أقرانهم.

 

بينما يعانون في غمرة سكون الليل من فرط النشاط والأرق والإحساس بألم الأطراف". ووجدت الدراسة أيضاً أن معدل ما يُرسله التلاميذ والأطفال من رسائل نصية عبر الإنترنت أو الهواتف المحمولة وهم في الفراش يصل إلى 35 رسالةً في الليلة. تتنوع مضامينها وتختلف من شخص لآخر، ومن بينها ما قد يمنع متلقيها من النوم بسهولة، أو يُطارده مضمونها على شكل كوابيس في أحلامه.


التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011