قضايا اجتماعية > ونِعمّ التربية
ونِعمّ التربية
نشرت في: 2010/10/23 (عدد القراءات 862)

 

ونِعمّ التربية

قبل أن أنام وكعادتي اليومية أتجول في دهاليزِ الشبكة العنكبوتية هنا وهناك إلى أن انتهى بيَ المطاف بين أروقة الفيس بوك وجدت ألبوماً وضعهُ أحد الطلاب لمعلميه وقبل أن يرتدَ إليَ طرفي انهمرت تعليقات - المحترمين - كالمطر مابين شاتماً وساخر أو ليس معلمينا أصحاب فضلاً علينا , يحير الإنسان ماذا يقول عن هؤلاء الناس , هل نقول عنهم أنهم من عديمي التربية , بالتأكيد هم يستحقون ذلك , ولكن ما ذنب أهاليهم ؟ صحيح أن هناك نماذج للأسر في مجتمعنا لا تعرف ما هي التربية فتترك أمر الأبناء إلى الله إن هداهم صلحوا وإلا ترك الأمر للشوارع من خلاله يصبحوا أبنائهُم - عيال شوارع - لا وجودَ لدورِ الأسرة في حياتهم ...... داهمني النعاس وضعت رأسي على وسادتي لأنام ولكن أين النوم وهناك سؤال , العفو كل العفو أسئلة تقضُ مضجعي أحاول أن أجدَ لها إجابات :

- ماذا يحق لنا أن نقول عنهُم ؟

- ماذا يمكن لنا أن نُسميهم ؟

- ما الدافع الذي دفعهم ليقوموا بما قاموا به ؟

- على من نُلقي اللوم ؟ عليهم أم على أهاليهم ؟

حاولت وحاولت و حاولت في العثورِ على إجابات لتلكَ الأسئلة ولكن باءت كُل محاولاتيَ بالفشل .
 


التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011