SmartFAQ is developed by The SmartFactory (http://www.smartfactory.ca), a division of InBox Solutions (http://www.inboxsolutions.net)

السؤال : 
ما رأي أهل البيت عليهم السلام في الصوفية؟ وهل تصح الروايات التي تذمهم المنقولة عن الأئمة المعصومين عليهم السلام؟
تمت الإجابة عليه بتاريخ  30-10-2013
الجواب : 
روايات ذم الصوفية معتبرة في الجملة، ويعضد بعضها بعضاً. فقد روى المقدس الأردبيلي في حديقة الشيعة بالسند عن احمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، ومحمد بن اسماعيل بن بزيع ، عن الرضا عليه السلام، انه قال: " من ذكر عنده الصوفية ولم ينكرهم بلسانه وقلبه، فليس منا، ومن أنكرهم، فكأنما جاهد الكفار بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله ".
وعن احمد بن محمد بن أبي نصر البزنطي، عن الرضا عليه السلام، انه قال: " قال رجل من اصحابنا للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام: قد ظهر في هذا الزمان قوم يقال لهم: الصوفية، فما تقول فيهم ؟ قال: انهم اعداؤنا، فمن مال فيهم فهو منهم، ويحشر معهم، وسيكون اقوام يدّعون حبنا، ويميلون إليهم، ويتشبهون بهم، ويلقبون انفسهم، ويؤوّلون أقوالهم، ألا فمن مال إليهم فليس منا، وأنا منهم براء، ومن أنكرهم ورد عليهم، كان كمن جاهد الكافر بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله ".
وعن علي بن إبراهيم، عن هارون بن مسلم، عن مسعدة بن صدقة، عن أبي عبدالله (عليه السلام) ـ في حديث طويل أنه قال في احتجاجه على جماعة من الصوفية: ـ أخبروني لو كان الناس كلهم كالذين تريدون زهاداً لا حاجة لهم في متاع غيرهم فعلى من كان يتصدق بكفارات الأيمان والنذور والصدقات من فرض الزكاة من الذهب والفضة، والتمر والزبيب، وسائر ما وجب فيه الزكاة من الإبل والبقر والغنم، وغير ذلك؟

سماحة الشيخ عبدالحسن نصيف.


التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
القوالب

(1 ثيم)
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011