SmartFAQ is developed by The SmartFactory (http://www.smartfactory.ca), a division of InBox Solutions (http://www.inboxsolutions.net)

السؤال : 
هناك روايات تذكر أحياناً، في سياق نقلها، عندما تتحدث عن شخص أن هذا الشخص عربي، وأحياناً روايات أخرى تذكر في سياق نقلها عندما تتحدث عن شخص أن هذا الشخص أعرابي، فما الفرق بين العربي والأعرابي؟
تمت الإجابة عليه بتاريخ  30-10-2013
الجواب : 
العربي هو كل من انتسب إلى قوم العرب، من العدنانيين أو القحطانيين، أو من التحق بهم، بجوارٍ أو ولاء، أو عاش بين ظهرانيهم حتى عُدّ منهم، أو كان من العرب البائدة. فالعربي الأصيل يسمى صريحاً وعارباً، والدخيل يسمى عربيّاً مستعرباً. وكلٌّ من العاربة والمستعربة فيهم أصحاب الفضل وفيهم غير ذلك.
أما الأعرابي فهو من انتسب إلى الأعراب، وهم البداة سكان الصحراء وأشباههم، سواء أكانوا عرباً أم أعجمين. وربما كان سياق الأخبار يطلق العربي أحياناً ويريد منه المؤمن أو المسلم، ويطلق الأعرابي ويريد منه الكافر أو المنافق. والقرآن الكريم ذم الأعراب في جملتهم ثم مدح البعض منهم فقال عز من قائل: "الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ . وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ . وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ " (التوبة: 97 -99).


التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011