SmartFAQ is developed by The SmartFactory (http://www.smartfactory.ca), a division of InBox Solutions (http://www.inboxsolutions.net)

السؤال : 
يقولون «الشعر مبالغة»، والمبالغة لا تصدر عن المعصوم (ع)، وكون الشعر مبالغة يستلزم امتناع المعصوم عن قول الشعر, إلا أن هناك نصوصاً شعرية أو أبيات معدودة تنقل عن بعض الأئمة (ع)، وإن صح نقل هذه النصوص فإنه يخالف المذكور أعلاه، فما هو الصحيح؟
تمت الإجابة عليه بتاريخ  30-10-2013
الجواب : 
أولاً: ليس كل شعر مبالغة.
وثانياً: ليس كل مبالغة كذباً ومخالفة للحق والعصمة، فإن بعض أشكال المبالغة أمر مطلوب ذوقاً وأدباً. وما أكثر الاستعمال العرفي لأمثاله، كقولنا مثلاً في ستين داهية، أو لو اعتذرت لي ستين مرة ما قبلت منك، وبذلك نزل القرآن الحكيم بقوله: "استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم"(التوبة: 80). وكلام أهل البيت شعرهم ونثرهم إذا ثبت عنهم فهو مصون من الخطأ والكذب وما ينافي العصمة. صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

سماحة الشيخ عبدالحسن نصيف.


التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
القوالب

(1 ثيم)
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011