تقنية الشيطان في إحكام سيطرته على الإنسان
بقلم سماحة السيد كامل الهاشمي في 2014/9/7
( عدد القراءات 21579 )

سماحة السيد كامل الهاشمي

الشيطان يوقع الإنسان في الخطأ والخطيئة مرة واحدة، هي المرة الأول التي واجه فيها مجهولا لم يتعرف عليه من قبل، ووقوعه في هذا الخطأ في المرة الأولى التي واجهه فيها أمر طبيعي ومعتاد، بل لابد منه، لأنه التجربة الأولى التي نكون فيها جهالا لا نعي حقيقة الأمر ولا خطورة الأمر الذي نواجهه، لكن السؤال المهم هو أننا لماذا نقع في الخطأ والخطيئة المرّات التالية مع أننا بتنا نعرف أنه خطأ لا ينبغي الوقوع فيه وتكراره؟
والحقيقة أن ما يوقعنا في الخطأ والخطيئة المرة تلو المرة بعد المرة الأولى هو الخشية من الوقوع في الخطأ مرة أخرى وسيطرة الخوف من تكرار وتكرر الأمر، وهذا الخوف وتلك الخشية يسيطران على عقلنا الباطن، والذي هو عمقنا الداخلي المتمثل في الروح، والروح هي مركز كل الظواهر الإنسانية الأخرى التي هي ناتج العقل الواعي والنفس، والروح إذا سيطر عليها الخوف جمدت واختل أداؤها، وبالتالي اختل أداء المكونين الآخرين للوجود الإنساني المتمثلين في العقل والنفس، والذي يغتذي أولهما من الروح ويغتذي ثانيهما من العقل.
وهنا أستذكر قصة واقعية، وجميعكم ربما يستذكر مثلها، تفصح عن هذه التقنية التي نستعيد من خلالها دوام واستمرار الوقوع في الأخطاء والخطايا، فهناك رجل أعرفه حق المعرفة عرف عنه أنه كلما كان يأكل السمك المعروف عند أهل البحرين بالصافي كلما كان يغص بشوكة من السمكة تعترض في حلقه وبلعومه، مما يؤدي به إلى حالة يوشك فيها على الموت ولفظ أنفاسه، مما يضطر المعنيين به إلى أخذه للمستشفى لتقديم العلاج المستعجل له، ورغم أنه كان يتجنب أكل هذا النوع من السمك بعد كل حادثة، لكنه ربما حاول العودة إلى أكله بعد مدة مديدة قد تكون بالشهور والسنوات، إلا أنه كان في كل مرة يعود لتناول هذا النوع من السمك بالذات يعود ليقع في المشكلة نفسها.
وهكذا استذكر الكثير من قصص الوسوسة والهوس بموضوع النجاسة والطهارة كان مسار تكونها من البداية واستمرارها في حياة أصحابها إلى أن يشاء الله استنقاذهم منها يجري فيها الأمر بنفس الأسلوب، فنحن كلما مررنا بما يشابه الموقف الذي أخفقنا وفشلنا وأخطأنا فيه كلما استدعى عقلنا الباطن هذا الإخفاق واستذكر هذا الفشل وخاف من هذا الخطأ فعاد لدفع الإنسان نحوه لا شعوريا والوقوع فيه مرة أخرى، لأن من هاب أمرا وقع فيه، و"اللي بيخاف من الجني بيطلع له" على حدّ تعبير إخواننا المصريين...


تنقل بين المقالات
المقالة السابقة الاكتئاب.. مرض العصر الأول كيف تحقق نقطة التحول في حياتك خلال الشهر الكريم؟ المقالة السابقة
 
التعليقات تخص صاحبها ولا تخص ادارة الموقع
زائر    بتاريخ: 2014/9/17 14:36
 رد: تقنية الشيطان في إحكام سيطرته على الإنسان
مقال رائع رائع بمعنى الكلمه لطيف وجميل بس ياليت طريقه العلاج وتخلص من احكام السيطره الشيطان على اﻷنسان رحم الله والديكم وفقكم الله لما يحب ويرضى
القوالب

(1 ثيم)
قائمة الموقع
عن الجمعية
جمعية الفضيلة © 2010-2011