مراجع الدين في قم يأملون بتحسن العلاقات الإيرانية - السعودية وينتقدون كيفية تناول بعض جهات الإعلام لوفاة الملك عبدالله

التاريخ 2015/1/30 23:24:05 | القسم : أخبار إقليمية



التقى سعادة سفير الجمهورية الإسلامية في المملكة العربية السعودية السيد حسين صادقي يوم الأربعاء مراجع الدين في مدينة قم وبحث معهم تطورات الساحة السعودية وعلاقات المملكة مع الجمهورية الإسلامية.

وأفادت وكالة ايسنا الطلابية أن صادقي زار سماحة المرجع آية الله الشيخ ناصر مكارم الشيرازي، وسماحة المرجع آية الله الشيخ وحيد الخراساني، وسماحة المرجع آية الله الشيخ عبد الله جوادي الآملي في مدينة قم.

وقد طالب المرجع مكارم الشيرازي إلى الاهتمام بمواقف وخطوات العلماء والنخب والمثقفين السعوديين وأخذها بعين الاعتبار فيما يتعلق بالعلاقات الإيرانية - السعودية وعدم الاكتراث بمواقف المتطرفين، قائلا: هناك خلاف في مواقف ووجهات نظر قادة البلدين، لكن يجب على المسلمين بمختلف طوائفهم الابتعاد عن أسلوب الشتم والسب.

ودعا الشيرازي إلى عدم الاستسلام لدعاية العدو في ظل ظاهرة الشيعة فوبيا والحملة الإعلامية الشرسة التي يقودها، مؤكدا "يمكننا التعايش مع إخواننا المسلمين لولا الإعلام المسموم".

أما المرجع وحيد الخراساني فقد أعرب عن أمله في تحسن العلاقات الإيرانية - السعودية، وطالب ببذل مزيد من الجهود لتسهيل سفر أتباع أهل البيت إلى بيت الله الحرام، مؤكدا إن لغة الاعتدال والمسايرة بإمكانها القضاء على جميع المشاكل.

فيما قال المرجع آية الله جوادي الآملي: إذا كانت ناصية العالم الإسلامي بيد عقلاء الأمة لا بيد من وصفهم القرآن بـ "قوم لا يعلمون"، فلن تبقى هناك مشكلة.

وانتقد سماحته بعض الجهات الإعلامية في إيران قائلا: "ما هي الضرورة التي تجعلنا نفرح بموت الأشخاص؟ فمثل هذا السلوك ليس واجبا ولا مستحبا. ولماذا نجرح مشاعر البعض، سيما أننا نزور السعودية في موسم الحج".


هذا الخبر من موقع
http://www.alfadheelah.org

عنوان هذا الخبر هو :
http://www.alfadheelah.org/modules/news/article.php?storyid=1919